العثماني: نرفض التطبيع مع الكيان الصهيوني.. والذود عن "الأقصى" مسؤوليتنا جميعا

العثماني: نرفض التطبيع مع الكيان الصهيوني.. والذود عن "الأقصى" مسؤوليتنا جميعا
الأحد, 23. أغسطس 2020 - 21:18

أكد الدكتور سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة، على موقف المغرب ملكا وحكومة وشعبا من الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى المبارك، ورفض كل عملية تهويد والتفاف على حقوق الفلسطينيين والمقدسيين، وعلى عروبة وإسلامية المسجد الأقصى والقدس الشريف.

وقال العثماني في كلمة له، خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الوطني السادس عشر لشبيبة العدالة والتنمية، مساء الأحد 23 غشت 2020 بالرباط، إن الخطوط المذكورة، هي "خطوط حمراء بالنسبة للمغرب ملكا وحكومة وشعبا، وهذا يستتبع أن كل التنازلات التي تتم في هذا المجال هي مرفوضة من قبلنا".

وتابع العثماني، كما نرفض أيضا كل عمليات التطبيع مع الكيان الصهيوني، لأن التطبيع معه هو دفع له وتحفيز له كي يزيد في انتهاكه لحقوق الشعب الفلسطيني والالتفاف على الحقوق المذكورة، منبها إلى أن الأمة الإسلامية كلها معنية بها وبالدفاع عنها.

لأن المسجد الأقصى يضيف العثماني، هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، والدود عنه مسؤوليتنا جميعا، واسترسل، "لقد قام المغاربة عبر القرون بملاحم مشهودة في دعم كل الجهود للحفاظ على المسجد الأقصى أو لدرء الاحتلال عنه، سواء كان المسجد الأقصى أو القدس الشريف أو فلسطين، وما يزال المغرب وفيا لهذا الإرث الغني".

التعليقات

أضف تعليقك