بنيس: السلطات الصحية والتربوية حرصت على توفير ظروف تضمن سلامة المجتمع المدرسي

بنيس: السلطات الصحية والتربوية حرصت على توفير ظروف تضمن سلامة المجتمع المدرسي
الأربعاء, 16. سبتمبر 2020 - 23:20

أكد سعيد بنيس أستاذ علم الاجتماع، أن السلطات الصحية والتربوية حرصت على توفير ظروف تضمن سلامة المجتمع المدرسي وفق شروط ومعايير تستجيب لإجراءات الوقاية الصحية المقررة من طرف السلطات المختصة، مضيفا أنه بالنظر إلى الوضعية المتسمة بالتردد والتذبذب تم اتخاذ القرار التربوي في علاقته بتطور واستحضار الحالة الوبائية.

جاء ذلك في الندوة التفاعلية التي نظمتها منظمة نساء العدالة والتنمية في موضوع: الأسرة والدخول المدرسي والجامعي الجديد: مقاربات ومسؤوليات متكاملة عشية يوم الأربعاء 16 شتنبر 2020 بالمقر المركزي للحزب وفق الإجراءات والتدابير الاحترازية، في إطار الحملة الوطنية التي أطلقها حزب العدالة والتنمية للإسهام في التعبئة الوطنية ضد كوفيد 19.

وأوضح بنيس، أن القرار التربوي في المدرسة، ارتكز على ترك الخيار للأسر من خلال ثلاثية التعليم الحضوري، والتعليم عن بعد والتعليم المدمج (حضوري وعن بعد)، مردفا أنه فيما يخص الجامعة فقد ترك القرار لمجالس الجامعات والمؤسسات التابعة لها.

وتابع أنه نتج عن هذا الخيار ثلاث صيغ لإجراء الامتحانات، وهي إجراء الامتحانات الحضورية أو تأجيلها أو إجراء الامتحانات عن بعد، باستثناء مدينة الدار البيضاء التي تم إقرار التعليم عن بعد بها نظرا لوضعها الوبائي.

وانطلاقا من هذه المعطيات، سجل بنيس، أن الهلع الأسري فيما يخص التلاميذ، ينطلق من تمثلات مجتمعية سالبة، على أساس أن هناك تفاقما للإصابات بسبب تصاعدها، ونظرا لما وصلنا عن طريق وسائل التواصل من اضطرار بعض الدول لإغلاق مدراسها نظرا لتفشي الجائحة بها.

ومن حسنات تدبير إجراءات الامتحانات، يبين المتحدث ذاته، تذويب السلطات الجامعية لعدد من الإشكالات المرتبطة بانتقال الطلبة من مراكز سكنهم إلى مراكز الامتحان نظرا للوضع الوبائي المتداخل بين المناطق التي تتميز بعضها بانتشار الوباء بينما تعتبر الثانية خالية منه، مما طرح عدة إشكالات تم حلها عن طريق الانتقال من الجامعات المعتادة إلى جامعات ترابية مناسبة.

التعليقات

أضف تعليقك