العثماني: قرارات الحكومة بخصوص "كورونا" مؤلمة ولكنها مفيدة

العثماني: قرارات الحكومة بخصوص "كورونا" مؤلمة ولكنها مفيدة
السبت, 19. سبتمبر 2020 - 18:57

قال الدكتور سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة، إن القرارات الصعبة التي اتخذتها الحكومة بخصوص جائحة "كورونا" تبدو مؤلمة بالنسبة للمواطنين ولكنها مفيدة وفي صالحهم لأنها ساهمت إلى حد ما في خفض عدد الإصابات والوفيات.

وأكد العثماني، الذي كان يتحدث عشية اليوم السبت 19 شتنبر2020، في لقاء مفتوح في إطار الحملة الوطنية التحسيسية التي ينظمها حزب العدالة والتنمية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، على أن مقاومة فيروس "كورونا" ليست سهلة بل هي صعبة ويجب على الجميع التعاون في مواجهته، لأن التوعية هي الأساس ولأن سلوك المجتمع عنده دور كبير، وعلى جميع المواطنين تملك السلوكات الجديدة التي يجب أن تكون.

وتابع أن "هذا الفيروس مُحير تقع فيه طفرات وتتغير خصائصه من بلد لآخر، لذلك يجب أن نعي أن مقاومة هذا الفيروس صعبة وتحتاج إلى تضافر جهود الجميع"، مضيفا أنه يمكن للجماعات الترابية أن تقوم بدور مهم للتواصل مع المواطنين لتكريس مزيد من الثقة في مؤسسات الدولة.

ودعا الأمين العام لـ"المصباح"، أعضاء الحزب للتعبئة في إطار مواجهة الجائحة عن طريق الالتزام الفردي والأسري بالإجراءات الصحية، والقرارات التي تصدر من قبل السلطات المختصة سواء كانت ترابية أو صحة.

إلى ذلك، ثمن الأمين العام للحزب، جهود منتخبي العدالة والتنمية في جميع المجالس الترابية، قائلا: "أتابع بشبه يومي مع المؤسسة أو مع بعض الكتاب الجهويين ورؤساء الجماعات مشاكلهم ونضالهم ومبادراتهم الايجابية وأعرف أنه على الأرض مناضلون حقيقيون، ولا يجب أن نبخس عملهم كيفما كانت صفتهم، لأنهم لا يراكمون الثروات ولا يجمعون الأموال، بل هم مواطنون من الطبقة المتوسطة أو الشعبية ولو أرادوا أن يفكروا في أنفسهم لفكروا ولكن عندهم غيرة على بلادهم ويساهمون في الاصلاح والتنمية الحقيقية للبلاد".

وأضاف العثماني، "نعم الكثير منهم يتعرضون للمضايقات، "وكاين لي بغا ادير العصا في الرويضة".. ولكن لا يمكن أن نبخس أعمالهم، وثرواتهم معروفة وعيشهم عادي بين المواطنين، وأنا هنا لأدعمهم، لأن الخدمة التي يقدمونها جليلة".

 

التعليقات

أضف تعليقك