"مصباح" كلميم يتفاعل مع الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بكورونا.. وهذا ما دعا إليه

"مصباح" كلميم يتفاعل مع الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بكورونا.. وهذا ما دعا إليه
الأحد, 22. نوفمبر 2020 - 14:55

أعلنت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بكلميم، أنها تتابع مستجدات وتطورات الوضع الوبائي المقلق والاستثنائي الذي تعيشه الوحدات الصحية بمدينتي بويزكارن وكلميم، خاصة بعد الارتفاع الصاروخي في عدد الاصابات بفيروس كورونا وقلة أسِرة الإنعاش والشح في الأطقم الطبية.

ودعت الكتابة الإقليمية لحزب "المصباح" بكلميم، في بيان توصل به pjd.ma، "المواطنين إلى الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار هذا الفيروس القاتل والذي خطف أشخاصا من مختلف الفئات العمرية"، وناشدت "مرضى الفيروس الالتزام بالحجر الصحي المنزلي".

كما دعا البيان "السلطات الولائية إلى تحمل مسؤولياتها، وتفعيل أدوار لجنة اليقظة الإقليمية وباقي اللجن على مستوى جميع المؤسسات والمصالح الخارجية، وتوحيد أوقات إغلاق أسواق القرب والمحلات التجارية"، والعمل على إعادة الأطر الطبية العسكرية إلى المستشفى الجهوي لكلميم وإلى المستشفى المحلي لبويزكارن.

وطالب "المصباح" الإقليمي لكلميم، "مجلس جهة كلميم واد نون بتحمل مسؤولياته والوفاء بوعوده باقتناء أجهزة التنفس الاصطناعي حفاظا على الخدمات الصحية الضامنة لسلامة المرضى وموظفي الصحة العمومية"، وأكد أهمية مواصلة الجماعات الترابية لحملات التعقيم والتوعية في صفوف المواطنين وفي الأسواق اليومية والأسبوعية.

ووفق المصدر ذاته، دعت الكتابة الإقليمية، "المديرية الجهوية للصحة إلى توفير الأطر الطبية والموارد البشرية، وتجاوز الاحتقان الحاصل بسبب التأخر في الاستجابة لمطالبهم"، وأكدت أهمية إنشاء وزارة الصحة لمستشفى ميداني مجهز لاستقبال الحالات المتزايدة، والعمل على برنامج استعجالي لتدارك الوضع الصحي الكارثي بالإقليم.

وخلص البيان إلى تجديد الاشادة بكافة الأطر الصحية الذين يقاومون ظروف العمل القاسية ويتكلفون بالمتابعة الطبية لمرضى كوفيد 19.

التعليقات

أضف تعليقك