الأمم المتحدة تحذر من مخاطر الاستفراد باللقاحات المضادة لـ"كورونا"

الأمم المتحدة تحذر من مخاطر الاستفراد باللقاحات المضادة لـ"كورونا"
السبت, 16. يناير 2021 - 10:55

 دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، دول العالم إلى توحيد صفوفه والتضامن بوصفه السبيل لهزيمة فيروس كورونا، محذرا في المقابل من مخاطر الاستفراد باللقاحات المضاد لـ"كورونا".

وأضاف غوتيريش في رسالة مصورة، "نحن ملتزمون بضمان اعتبار اللقاحات سلعة عامة عالمية – أو لقاحات لصالح الشعوب"، مشيرا إلى أن إمدادات اللقاحات تصل بسرعة إلى البلدان ذات الدخل المرتفع، في حين أنها غير متاحة على الإطلاق في أفقر بلدان العالم.

 وتابع المسؤول الأممي قائلا "إن كان من المؤكد أن الحكومات تقع على عاتقها مسؤولية حماية مواطنيها، فالاستفراد باللقاحات أمر ينطوي بحد ذاته على أسباب الفشل، وسيؤدي إلى تأخير التعافي على الصعيد العالمي".

وأضاف أن بعض البلدان تسعى إلى إبرام صفقات جانبية ويبلغ الأمر بها إلى حد شراء كميات من اللقاحات تفوق حاجتها.

من جهة أخرى، دعا غوتيريش البلدان لأن تلتزم بإتاحة الفائض عن حاجتها من جرعات اللقاح، مشيرا إلى أهمية إعطاء الأولوية لفئات أخرى توجد على خط مواجهة الجائحة، ومن بينها العاملون في المجال الإنساني والسكان المعرّضون لمخاطر كبيرة.

ويأتي تحذير الأمم المتحدة، بعد تجاوز عدد الوفيات حول العالم بسبب فيروس كورونا إلى غاية أمس الجمعة، حاجز مليوني وفاة، "، حيث اعتبر غوتيريش، أن "هذا العدد ليس رقما يثير الذهول فقط، بل يمثل أسماء ووجوها حقيقية".

 وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت في يناير 2020 أن تفشي المرض هو حالة صحية طارئة تثير شواغل عالمية.

وكانت الأعداد قد تخطت حاجز المليون وفاة في خريف العام الماضي، صاحبه تحذير من المنظمة من حدوث مليون وفاة أخرى مع دخول الجائحة عامها الثاني

التعليقات

أضف تعليقك