بعد إحالتهم على التقاعد.. أمزازي يشيد بخصال مدراء إقليميين للتربية الوطنية

بعد إحالتهم على التقاعد.. أمزازي يشيد بخصال مدراء إقليميين للتربية الوطنية
الاثنين, 18. يناير 2021 - 12:49

استقبل سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الإثنين، بالمقر الرئيسي للوزارة، بالرباط، خمسة مدراء إقليميين للوزارة، وذلك على إثر انتهاء مهامهم بعد إحالتهم على التقاعد.

وبتعلق الأمر، حسب بلاغ للوزارة توصلpjd.ma بنسخة منه، بعبد الرحمان بليزيد المدير الإقليمي للوزارة بسلا، ومحمد الشنتوف المدير الإقليمي للوزارة بالحسيمة، ومحمد بلمعطي المدير الإقليمي للوزارة بالمضيق – الفنيدق، وأحمد امريني المدير الإقليمي للوزارة بمولاي رشيد ومحمد الزاكي المدير الإقليمي للوزارة باليوسفية.

 وأشاد الوزير، في كلمة بالمناسبة، بخصال المسؤولين الإقليميين المشهود لهم بها، والمتجسدة في روح التفاني ونكران الذات التي أبانوا عنها طيلة مسار تدبيرهم للمنظومة التربوية بهذه الأقاليم، وكذا بكفاءتهم العالية وخبرتهم التي استثمروها في عطائهم المهني على مدى سنوات كانوا مثالا لحمل الأمانة والمسؤولية، مستحضرا في السياق ذاته،  جليل الخدمات التي أسدوها لصالح المنظومة ومساهمتهم القيمة في الارتقاء بها وانخراطهم بكل وطنية ومسؤولية وحزم في تنزيل  مختلف المشاريع الاستراتيجية  للإصلاح التربوي الذي تعرفه المدرسة المغربية.

وأعرب أمزازي، وفق البلاغ، عن شكره وعظيم تقديره للدور الكبير الذي بذله المسؤولون الإقليميون في إنجاح العملية التعليمية التعلمية، ومجهوداتهم الجبارة من أجل ضمان الاستمرارية البيداغوجية للمتعلمات والمتعلمين من خلال عملية "التعليم عن بعد"، في ظل الظرفية الاستثنائية التي تعرفها بلادنا جراء تفشي جائحة كوفيد -19، ومراعاتهم للمصلحة الفضلى للمتعلمات والمتعلمين.

كما ثمن المسؤول الحكومي، مساهمتهم في إنجاحهم محطة امتحانات البكالوريا دورة 2020، فضلا عن تدبيرهم الناجع لمحطة الدخول التربوي الحالي بكل رهاناته واستحقاقاته في ظل هذه الوضعية الصعبة، ومواكبتهم اليقظة لتفعيل النمط التربوي الذي اعتمدته الوزارة، وكذا للتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي داخل المؤسسات التعليمية حفاظا على السلامة الصحية للمتعلمات والمتعلمين والأطر التربوية والإدارية.

 

التعليقات

أضف تعليقك