إبراهيمي يكذب "هسبريس" ويدعوها لتحري الدقة

إبراهيمي يكذب "هسبريس" ويدعوها لتحري الدقة
الثلاثاء, 19. يناير 2021 - 21:12

خلافا لقواعد الصحافة والنشر، وما تقتضيه المهنية من حق الرد، مع حفظ حق المحرر في التعليق، أعادت جريدة "هسبريس" الإلكترونية نشر الخبر نفسه الذي كذبه رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، الدكتور مصطفى ابراهيمي، والمتعلق بما ادعته "مصادرها" من تهديده بوقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية، احتجاجا على دورية لهذه الأخيرة.

وحسب ما نشره موقع فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، "ذيلت الجريدة الالكترونية المذكورة، بأسلوب ملتوٍ،  خبرها المُكذَّب، الذي أعادت نشره في الزاوية نفسها، بالتوضيح الذي اصدره رئيس الفريق، موهمة القراء أنها نشرته في إطار حق الرد".

ودعا إبراهيمي، وفق المصدر ذاته، "هسبريس" وكافة المنابر التي نشرت الخبر المكذوب، إلى تحري الحقيقة والدقة فيما تنشره، والاحترام اللازم لقواعد النشر، تمكينا للقراء من المعلومة الصحيحة، وحفاظا على مصداقيتها، بعيدا عن أي استغلال لمهنة الصحافة في أغراض أخرى.

وجدد إبراهيمي، نفيه لتهديده بوقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية، في أي اجتماع للأمانة العامة للحزب، مؤكدا ما ورد في توضيحه بشأن موقف الفريق من ضرورة احترام اختصاصات الجماعات الترابية.

 

 

التعليقات

أضف تعليقك