حين تتجاوز المزايدة حدودها.. وتصل للأمن الصحي للمواطنين

حين تتجاوز المزايدة حدودها.. وتصل للأمن الصحي للمواطنين
الأربعاء, 20. يناير 2021 - 12:27

أن تقوم المعارضة بدورها في تنبيه الحكومة إلى النواقص في أدائها للاستدراك فإن هذا يدخل في صميم عملها ومهمتها، لكن أن تحيد عن ذلك الدور لتقوم بمزايدة فجة فإن ذلك يسيء لدور المعارضة ولصورتها وللأحزاب التي تمثلها.

والأخطر من ذلك حين يتعلق الأمر بالأمن الصحي للمواطنين وفي موضوع حساس مثل التعاطي مع جائحة كورونا، وخاصة مع موضوع أكثر حساسية وهو توفير اللقاح للمواطنين .

والأدهى من ذلك حين يتعلق الأمر باستراتيجية يشرف عليها ويتابعها جلالة الملك شخصيا وأعطى تعليماته السامية بناء عليها لتعميم التلقيح المجاني للمواطنين وإعداد تصور متكامل للبرنامج الوطني للتلقيح ضد باء كورونا، بدءا من عملية اقتنائه، ومرورا بتخزينه ونقله وتوزيعه بطريقة آمنة في مختلف أرجاء الوطن، وانتهاء بإجراء عملية التلقيح وتتبع الحالات، بما يمكن من توفير كافة شروط إنجاح هذا الورش الوطني الكبير، وتحقيق الأهداف المرجوة منه. ووضعت السلطات الحكومية والأجهزة كل التدابير والاستعدادات اللازمة من أجل إنجاحها.

كما عملت بلادنا على التموقع مبكرا في السوق الدولية عبر تكثيف الاتصالات والمفاوضات مع شركاء المملكة لمواكبة الاستراتيجية الوطنية للتلقيح.

موضوع المزايدة الفجة التي قام به مستشار محسوب على حزب وطني للأسف، يتهم فيها الحكومة بالفشل ويطلبها بإجراء رجولي وتقدم استقالتها لأنها أعطت موعدا للشعب للشروع في التلقيح لكنها أخلفت الموعد .

موضوع المزايدة الفجة يكمن في كون بلادنا ليست منتجة لقاح وإنما هي مستوردة له، وكما تمت الإشارة فهي قد تموقعت مبكرا من أجل توفير اللقاح للمواطنين جميعا ومجانا.

موضوع المزايدة أن المشكلة لا ترتبط بالحكومة وإنما بالإمكانيات الإنتاجية للشركات المصنعة التي تسارع الزمن لتلبية طلب عالمي يصل إلى 10 مليارات جرعة وأن الدول المطورة للقاحات تقوم باقتناء أولى الجرعات المنتجة لنفسها، فضلا عن لجوء البعض للمضاربة من أجل شراء اللقاحات بأثمنة تتجاوز ضعفها بخمس مرات، أو أكثر.

موضوع المزايدة أن جل الدول غير المنتجة تشكو من ظروف الندرة ولم نسمع بمطالبات برلمانية لحكوماتها بالاستقالة، وحيث إن الشيء بالشيء يذكر، فإننا نذكره أننا لم نسمع له حديثا أو دعوة للقيام بقرار رجولي بالاستقالة في فضيحة ترتبط بالأمن الصحي وبصفقات استيراد غير قانونية -كما كشف عن ذلك المجلس الأعلى للحسابات- للقاح البنوموكوك المسبب للأمراض التنفسية الحادة لدى الأطفال ولقاح روطا فيروس المسبب للإسهال الحاد لدى الأطفال.

التعليقات

أضف تعليقك