بالأمازيغية.. العثماني يكشف كل التفاصيل المتعلقة باللقاح الذي سيستورده المغرب

بالأمازيغية.. العثماني يكشف كل التفاصيل المتعلقة باللقاح الذي سيستورده المغرب
الخميس, 21. يناير 2021 - 22:56

كشف الدكتور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، باللغة الأمازيغية، كل التفاصيل المتعلقة باللقاح ضد فيروس كورونا الذي سيستورده المغرب، في مقدمتها أن بلدنا أعد كل ما تقتضيه عملية التلقيح من وسائل، قائلا: إن "توزيع اللقاح ونقله إلى مدن ودواوير المملكة، يحتاج وضعه في درجة برودة محددة كي لا يتلف".

وأضاف رئيس الحكومة، الذي حل ضيفا على قناة تمازيغت، مساء يوم الخميس 21 يناير 2021، أن المغرب قام كذلك في إطار الاستعداد للشروع في عملية التلقيح ضد جائحة كورونا، بتداريب لأطر وزارة الصحة التي ستشارك في هذه العملية.

وخلص رئيس الحكومة، إلى أن المغرب جاهز لإطلاق عملية التلقيح، ولا ينتظر سوى أن يصل إلى أرض الوطن، قائلا "حتى المبلغ المالي الذي يتطلبه شراء هذا التلقيح جاهز".

وبخصوص الوقت الذي سيصل فيه اللقاح إلى المغرب، قال رئيس الحكومة إنه سيصل قريبا، مشددا على أن لا أحد يمكنه تحديد يوم وصوله، مردفا أنه "لا أحد يمكن أن يقول متى سيأتي اللقاح".

ونبه رئيس الحكومة، إلى أن اللقاح لم يتأخر في وصوله إلى المغرب، موضحا أن الدول التي شرعت الآن في عملية التلقيح لا تتجاوز 15 دولة، من أصل 190 دولة عضو بالأمم المتحدة، مبينا أن نصف هذه الدول التي بدأت عملية التلقيح قامت بتصنيعه، وأضاف أنه لا يعقل أن لا تكون الدول المصنعة له، أول من يطلق عملية التلقيح.

وأشار العثماني، إلى أن بعض الدول القليلة، اشترت هذا اللقاح، بتسعة أضعاف ثمنه، أو خمسة أضعاف ثمنه، في حين أن المغرب سيشتريه بثمنه الأصلي، وشدد في الوقت نفسه، على أن المغرب سيكون في مقدمة الدول التي ستبدأ عملية التلقيح.

كما أكد رئيس الحكومة، أن اللقاحين اللذين سيستوردهما المغرب، هما الأكثر أمانا، كما أن فعاليتهما مرتفعة، حسب ما أكدت اللجنة العلمية للمغرب بهذا الخصوص، مبرزا أن الحكومة تثق في هذه اللجنة.

ونوه العثماني، بالقرارات التي اتخذها جلالة الملك محمد السادس، بخصوص تلقيح المغاربة ضد فيروس كورونا، والمتمثلة في تعميمه على كل المواطنات والمواطنات الذين تتجاوز أعمارهم 18 سنة، وأن يكون التلقيح مجانيا، واصفا هذه القرارات ب"المهمة جدا".

وعلى الرغم من أن المغرب سيستورد اللقاح قريبا، دعا رئيس الحكومة، عموم المغاربة إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها وتتخذها السلطات العمومية، خصوصا أن سلالات هذا الفيروس "خطيرة جدا"، قائلا "إنه توجد عدة سلالات خطيرة، وليس فقط التي دخلت إلى المغرب".

وشدد العثماني، على ضرورة غسل اليدين عدة مرات في اليوم بالصابون أو المعقم، وارتداء الكمامة في الفضاءات العمومية، والتباعد الجسدي، وتجنب أماكن الازدحام، مشيرا إلى أن 40 مليون شخص أصيب بهذه الفيروس في العالم، وتوفي بسببه 2 ملايين شخص إلى حد اليوم.

التعليقات

أضف تعليقك