خطير.. فريق "المصباح" بجماعة المحمدية يتعرض للتهديد بالتصفية الجسدية

خطير.. فريق "المصباح" بجماعة المحمدية يتعرض للتهديد بالتصفية الجسدية
الجمعة, 22. يناير 2021 - 23:23

تعرض فريق العدالة والتنمية بالمجلس الجماعي لمدينة المحمدية، يوم الجمعة 22 يناير الجاري، للاعتداء بالسب والقذف والتهديد بالتصفية الجسدية من قبل "بلطجي" على مرأى ومسمع السلطات المحلية، خلال انعقاد إحدى دورات المجلس.

وفي هذا الصدد، أوضح نجيب البقالي عضو فريق "المصباح" بالمجلس الجماعي بالمحمدية، أن فريق "المصباح" تعرض للاعتداء اللفظي بالكلام النابي والتهديد بالقتل من قبل "بلطجي" دائم التردد على دورات المجلس ودائم السب والقذف والتهديد للرئيسة السابقة للمجلس ايمان صبير ولنوابها ولفريق العدالة والتنمية ولشخصي كنائب برلماني أولا وكعضو بالمجلس الجماعي للمحمدية.

وأضاف البقالي، في تصريح لـpjd.ma، أنه "منذ سنتين ونحن نصبر على هذا البلطجي"، مضيفا أنه بمجرد دخوله للمجلس "بدأ في السب وهددني بالقتل بحركة الذبح عبر العنق، وكذلك هدد فريق المصباح والأخ عبد المنعم بيدوري الذي اتهمه بالفساد وبالارتشاء والنصب والاحتيال".

وأكد البقالي، أن هذا الاعتداء تم أمام مرأى ومسمع السلطات المحلية التي حملها مسؤولية حماية المنتخبين حاليا ومستقبلا، لأن دور السلطات المحلية هو مواكبة المنتخبين وكذلك حمايتهم من التهديدات، متسائلا: "وإلا ما معنى الانتخابات وما معنى أن يكون لدينا ممثلين للشعب إذا لم تكن لهم الحماية اللازمة سواء كمنتحبين جماعيين أو كنواب برلمانيين".

وأشار البقالي، إلى أن فريق "المصباح" وضع شكاية لدى السلطة القضائية وتم الاستماع للمعتدى عليهم الثلاثة، وهم الرئيسة السابقة للمجلس إيمان صبير، والمستشار عبد المنعم بيدوري وأنا والشهود..."، مردفا "أنا تم الاعتداء علي بصفتي برلمانيا ومستشارا جماعيا وأيضا بصفتي محاميا لأنه سبق وأن تقدمت بشكايات واستشارات ضد هذا البلطجي الذي ما فتئ يثير الضوضاء ويقوم بالسب والقذف ويحول دورات الجماعي إلى لحظات كارثية ومأساوية لا تشرف الديموقراطية المغربية ولا الجماعات الترابية".

التعليقات

أضف تعليقك