بوكمازي: الانتخابات المقبلة يجب أن تحصن الاختيار الديمقراطي لبلادنا

بوكمازي: الانتخابات المقبلة يجب أن تحصن الاختيار الديمقراطي لبلادنا
الخميس, 25. فبراير 2021 - 14:46

أكد رضا بوكمازي، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن الانتخابات المقبلة، يجب أن تعطي فرصة إضافية للمزيد من النجاحات التي تسجلها بلادنا، وأن تسهم في تطوير وتحصين الاختيار الديمقراطي للمغرب.

وأضاف بوكمازي، في كلمة له خلال جلسة دراسة مشاريع القوانين المتعلقة بالانتخابات، بلجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكني وسياسة المدينة بمجلس النواب، الأربعاء 24 فبراير 2021، أن من أهم التحديات القائمة المرتبطة بالاستحقاقات الانتخابية المقبلة، تحدي المشاركة، وتعزيز الثقة في المؤسسات الوطنية، وضمان انخراط المواطنين في الدينامية التي تعرفها بلادنا.

وذكر النائب البرلماني، أن للانتخابات المقبلة رهان سياسي أساسي، يروم تعزيز تفرد بلادنا في المحيط والمنطقة، وعليه، يقول بوكمازي، يجب توفير الشروط والمناخ لإجراء هذه الانتخابات في الظروف المثلى، ظروف تساعد على أكبر انخراط من أبناء الوطن في الانتخابات، وأن يتم التعامل مع بعض الملفات بمنطق العفو والدولة، ومنها مخلفات الاحتجاجات في بعض المناطق.

وتابع أن هناك رهانا قويا وهو ورش إنهاء المشكل المفتعل في الصحراء المغربية، موضحا أن بلادنا حققت في هذا الملف تقدما كبيرا، ومن مقتضيات هذه اللحظة، يردف بوكمازي، انخراط كل القوى الوطنية في هذا الملف، وتنزيل الجهوية المتقدمة وتعزيز الديمقراطية، وضمان المناعة الداخلية وهذا أمر أساسي.

وتوقف النائب البرلماني عند الرهان الاجتماعي الاقتصادي للمرحلة، ومنه الخروج من الجائحة وما خلفته من كلفة كبيرة، وحسن التعامل مع الهرم الشبابي وما يطلبه من تحديات اجتماعية كثيرة، خاصة في العقد الراهن.

كما أشار بوكمازي إلى مسألة القاسم الانتخابي، معتبرا أن احتساب القائم على أساس المسجلين فيه إساءة للنظام الانتخابي ولبلادنا، وهو أمر غريب، فضلا أنه يتعارض مع المعطى الدستوري والديمقراطي والتجارب المقارنة.

وبخصوص لائحة الشباب، أكد النائب البرلماني، أن هذه اللائحة هي فرصة لتجديد النخب، مشددا على أنها مدخل من مداخل هذا التجديد، وقد أثبتت فعاليتها ونجاحها، يقول بوكمازي.

التعليقات

أضف تعليقك