"المصباح" يصوت ضد مشروع القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب

"المصباح" يصوت ضد مشروع القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب
الأربعاء, 3. مارس 2021 - 22:38

صوت أعضاء لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة عن حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، ضد مشروع القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب، برمته، وضد التعديلين المتعلق أولهما بإلغاء العتبة، وثانيهما باحتساب القاسم الانتخابي على أساس المسجلين.

وبالمناسبة، قال إدريس الثمري، عضو اللجنة، إن توافق باقي الفرق على هذه التعديلات، وخاصة ما تعلق بالقاسم الانتخابي، هو تغير مفاجئ، ذلك أن الأحزاب المعنية لم تذكر هذا المطلب في المذكرات المقدمة للحكومة، خلال المشاورات المتعلقة بالعملية الانتخابية، لذلك يصح أن نقول إنه قاسم انتخابي مستجد.

وشدد النائب البرلماني على أن القاسم الانتخابي بالصيغة التي قُدم بها من قِبل الفرق المعنية، يخالف منطق التطور الديمقراطي في المغرب، ويتعارض مع أسس الخيار الديمقراطي في بلادنا، وتابع، فضلا أن هذا التعديل هو أمر تراجعي لأنه يساهم في توسيع دائرة العزوف، ويساوي بين أثر المشارك في العملية الانتخابية وغير المشارك، ويجعل لأصوات الأموات تأثيرا على مخرجات العملية الانتخابية وتوزيع المقاعد النيابية.

وأكد الثمري أن هذا التعديل هو ضرب واضح ومباشر للمؤسسات المنتخبة، وإضعاف لها، بل يسهم في إفقادها مشروعيتها الانتخابية، معتبرا أن التوجه الذي تمضي فيه الأحزاب المساندة لهذا التغيير، ليس له من رسالة سوى إرادة محاضرة وتقزيم دور حزب العدالة والتنمية.

وعن إلغاء العتبة التي كانت 3 بالمائة في الانتخابات الأخيرة، قال الثمري، إن إلغاء العتبة يعني ضرورة أنه ليس هناك أي معنى لنظام اللائحة في المغرب، ذلك أنها تفقد كل معنى، وعليه، يردف عضو لجنة الداخلية، ليس لنا من خيار سوى الذهاب إلى النظام الفردي، غير أن هؤلاء، لن يفعلوا ذلك، لأنها مجازفة بالنسبة لهم، يقول الثمري.

من جانبه، ذكر موح الرجدالي، عضو لجنة الداخلية عن حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن فرق الأغلبية والمعارضة اتحدت كلها ضد فريق العدالة والتنمية خلال لقاء اللجنة المنعقد مساء اليوم الأربعاء 03 مارس 2021، وصوتت على تعديل القاسم الانتخابي وإلغاء العتبة.

وأضاف الرجدالي في تصريح صحفي مماثل، أنه صوت لصالح اعتماد القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين وإلغاء العتبة 29 عضوا ينتمون لفرق الأغلبية والمعارضة، فيما صوت ضدهما 12 عضوا جميعهم من فريق العدالة والتنمية.

التعليقات

أضف تعليقك