"مصباح" سوس ماسة يدعو السلطات المحلية إلى اتخاذ المسافة نفسها من كل الفرقاء السياسيين

"مصباح" سوس ماسة يدعو السلطات المحلية إلى اتخاذ المسافة نفسها من كل الفرقاء السياسيين
الاثنين, 12. أبريل 2021 - 22:24

دعت اللجنة الجهوية لحزب العدالة والتنمية سوس ماسة، إلى انخراط جميع الفرقاء في تخليق الحياة السياسية والحزبية، كما دعت "السلطات المحلية في بعض المواقع إلى بذل مزيد من الجهد لتوفير شروط الممارسة السياسية النبيلة، وضمان تكافؤ الفرص بين مختلف الفاعلين الحزبيين واتخاذ ذات المسافة من كل الفرقاء السياسيين".

جاء ذلك في بلاغ للجنة الجهوية، صدر عقب اجتماعها العادي يوم الأحد 11 أبريل 2021، توصل pjd.ma بنسخة منه، حيث عبرت عن تنويهها بالحصيلة الحكومية في مختلف القطاعات.

ونوهت اللجنة بجهود الأمين العام والإخوة وأعضاء الأمانة العامة وتفاعلهم الإيجابي والعقلاني مع كافة الملفات المطروحة وطنيا، داعية "إلى مزيد من الحرص على صيانة المكتسبات التي حققتها بلادنا في مجالات شتى، بمواجهة دعاوى التنقيص والتبخيس والتيئيس من المنجز ومن جدوى المشاركة السياسية بالمرة".

من جانب آخر، عبر البلاغ عن "الاعتزاز بالحصيلة المشرفة لمنتخبات ومنتخبي الحزب جهويا وإقليميا ومحليا"، وعن "الاعتزاز بأداء المجموعة البرلمانية للحزب بالجهة"، مشددا على عزم الحزب القوي على مواصلة الانخراط في خدمة قضايا التنمية بالجهة من مختلف المواقع.

وبعد أن ثمن المصدر ذاته "الجهود المميزة التي يبذلها مناضلات ومناضلو الحزب بكل ربوع الجهة"، أكد على "الانفتاح الإيجابي للحزب على كل مكونات الطيف السياسي بالجهة، ولاستعداد للتعاون مع الجميع إعلاء للمصالح العليا للجهة".

من جانب آخر، نوهت اللجنة "بالوتيرة التي تعرفها أشغال الأوراش التنموية ذات البعد الجهوي، سواء منها تلك المدرجة في البرنامج التنموي الجهوي، أو برنامج التسريع الصناعي، أو برنامج التنمية الحضرية لمدينة أكادير".

وخلص البلاغ إلى أن اللجنة الجهوية استحضرت الصعوبات التي تعيشها بعض القطاعات الاقتصادية بسبب الجائحة وما تفرضه تطورات الوضعية الوبائية من إجراءات مؤلمة، مؤكدة على ضرورة الالتفات إليها وعدم تركها لمواجهة المصاعب والمتاعب لوحدها.

التعليقات

أضف تعليقك