وزارة الصحة تدعو للحيطة والحذر عقب تسجيل زيادة مقلقة في إصابات "كورونا"

وزارة الصحة تدعو للحيطة والحذر عقب تسجيل زيادة مقلقة في إصابات "كورونا"
الثلاثاء, 13. أبريل 2021 - 20:53

نبه رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن الاستمرار في ارتفاع الحالات الإيجابية (المُوجَبَة) المسجلة في المغرب (زائد 14,4 بالمائة) خلال الأسبوعين الأخيرين، يدعونا جميعا إلى أخذ المزيد من الحيطة والحذر والالتزام أكثر بالتدابير المقررة.

وأوضح بلفقيه، في تقديمه للحصيلة نصف الشهرية الخاصة بتطور الوضعية الوبائية المرتبطة ب(كوفيد-19) بالمغرب (من 31 مارس إلى 13 أبريل 2021)، أن هذه الزيادة المقلقة في الحالات الإيجابية تدوم للأسبوع السادس على التوالي، مما يدعونا جميعا، حسب المتحدث، “إلى أخذ المزيد من الحيطة والحذر والالتزام أكثر بالتدابير المقررة، حفاظا على المكتسبات التي حققتها بلادنا في مواجهة هذه الجائحة”.

وشمل هذا الارتفاع لدى رصد التطور بين الأسبوعين الأخيرين، وفق المتحدث، تسع جهات، تشمل كلا من سوس ماسة (زائد 49,5 بالمائة)، والداخلة وادي الذهب (زائد 42,2 بالمائة)، والعيون الساقية الحمراء (زائد 39,3 بالمائة)، وكلميم واد نون (زائد 27,8 بالمائة)، والرباط سلا القنيطرة (زائد 27,7 بالمائة)، وبني ملال خنيفرة (زائد 27,6 بالمائة)، وطنجة تطوان الحسيمة (زائد 15 بالمائة)، والدار البيضاء سطات (زائد 10,9 بالمائة)، ومراكش آسفي (زائد 5,6 بالمائة).

في المقابل، يستطرد المتحدث، حافظت الجهات الأخرى على وتيرة الانخفاض، ويتعلق الأمر بكل من درعة تافيلالت (صفر بالمائة) والشرق (ناقص 16,9 بالمائة)، وفاس مكناس (ناقص 22,2 بالمائة).

وقد شمل الارتفاع كذلك، يضيف بلفقيه، عدد الحالات النشطة، والذي انتقل من 3364 حالة نشطة منذ أسبوعين إلى 4736 حالة نشطة أمس الاثنين، بارتفاع ناهز 40,6 بالمائة، والمنحنى ذاته عرفه عدد الحالات الحرجة التي يتم استشفاؤها في أقسام العناية المركزة، والتي سجلت بدورها ارتفاعا بنسبة 6 بالمائة خلال الأسبوعين الأخيرين (من 419 الى 444 حالة حرجة يوم أمس)

وبدوره، عرف معدل الإصابة الأسبوعي ارتفاعا طفيفا خلال الأسبوعين الأخيرين (من 9,7 في أواخر مارس إلى 10,8 حالة لكل 100 ألف نسمة في الأسبوع الأخير).

في المقابل، انتقل التطور الأسبوعي للمعدل اليومي للحالات بأقسام الإنعاش تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي من 24 حالة إلى 19 حالة حتى حدود أمس، كما عرف مؤشر التكاثر والتوالد على الصعيد الوطني ركودا في قيمته، مسجلا، وللأسبوع الثالث على التوالي، مستويات أكبر من الواحد. 

وذكر بلفقيه، في هذا الصدد، بأن المخطط الوطني لمكافحة جائحة “كوفيد-19” يطمح عبر أهدافه المسطرة الى تخفيض قيمة هذا المؤشر الى أقل من 0,7.

من جانبه، واصل منحنى الوفيات الأسبوعي انخفاضه الإيجابي في هذه المدة، قدر بـ3,8 بالمائة، فيما استمرت نسبة الشفاء المسجلة في مستوى مرتفع قارب 97,3 بالمائة، بتسجيل 488 ألف و632 حالة تعاف.

وجدد المسؤول التأكيد على أن هذه المعطيات المقلقة بشأن المؤشرات الوبائية، تلزمنا جميعا التحلي بروح المواطنة المسؤولة وبذل المزيد من الحيطة والحذر والامتثال للإجراءات الإدارية والاحترازية المتخذة، حفاظا على المكتسبات.

التعليقات

أضف تعليقك