"مصباح" النواب يثمن إنجازات الحكومة في قطاع "التجهيز والماء"

"مصباح" النواب يثمن إنجازات الحكومة في قطاع "التجهيز والماء"
الاثنين, 3. مايو 2021 - 20:02

ثمنت نزهة اليزيدي عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، إنجازات قطاع التجهيز والماء، الذي ما فتئ يمد جسور التنمية من خلال أوراش مهيكلة مكنت من استمرارية الخدمات وتزويد السوق الوطنية بحاجياتها في ظل جائحة "كورونا".

 وأضافت اليزيدي، في تعقيب لها خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية لمجلس النواب، عشية يوم الاثنين 03 ماي الجاري، أن الموانئ ظلت خلال الحجر الصحي، منصات دعم للاقتصاد الوطني، وظلت النقطة الحدودية الوحيدة المفتوحة إبان الإغلاق الشامل، ما مكّن من استمرار سلاسل الإنتاج، وسمح بعبور الصادرات.

ومن جهة أخرى، تساءلت عضو فريق "المصباح" بالنواب، عن آثار الجائحة على الحاويات ومنتجات الصلب والخشب والنقل البري الدولي، وعن آثارها في إبطاء توصل المواطنين بوثائقهم بالمصالح التابعة للوزارة، وآثارها على برامج الوزارة عموما، من حيث البرمجة والميزانية خاصة في الطرق والسدود والماء.

وفي هذا الصدد، سجلت اليزيدي، اعتزازها بما أُنجز على مستوى توفير الماء الشروب، بعدة مناطق ومنها زاكورة، مشيرة إلى أن الخصاص الذي كان مسجلا أصبح من الماضي، وأشارت إلى أنه بالرغم من الجهود المبذولة، فإن مناطق أخرى ما تزال في حاجة لتوفير الماء الصالح للشرب.

 ولفتت المتحدثة ذاتها، إلى أن نسبة تعميم الماء الشروب، لا يعكس حقيقة تزود المواطنين به، مطالبة بالتقدم في تنزيل المخطط الوطني للماء، والبرنامج الأولوي 2020-2027، ونبهت لضرورة إنهاء ملف نزع الملكية المتعلق بسد تودغى.

هذا ودعت اليزيدي، للإسراع في إتمام إنجاز الطريق الوطنية رقم 9، التي أصبحت عبئا على مستعمليها، وكذا الطريق الرابطة بين الرشيدية ومكناس، والطريق الوطنية رقم 12 الرابطة بين تنغير وبني ملال، والطريق رقم 23 الرابطة بين ورزازات ودمنات، وصيانة الطريق الوطنية رقم 17 والإسراع بالدراسات المتعلقة بنفق تيشكا.

وأشارت إلى أن أرباب الحافلات يشتكون من تداعيات جائحة "كورونا"، رغم الإجراءات التي قامت بها الحكومة، خاصة على مستوى علاقاتهم بالبنوك، مطالبة بدعم قطاع النقل لكي يستعيد عافيته، ويؤدي أدواره.

التعليقات

أضف تعليقك