بعد رصد "المتحور الهندي".. فعالية لقاحات "كورونا" في الميزان

بعد رصد "المتحور الهندي".. فعالية لقاحات "كورونا" في الميزان
الأربعاء, 5. مايو 2021 - 13:59

أكد الأخصائي في الفيزياء الإحيائية بالمعهد الوطني للصحة بالرباط، رضا شروف، أن اكتشاف إصابتين في الدار البيضاء للسلالة المتحورة لفيروس "كورونا" الهندي، يستدعي أخذ مزيد من الاحتياطات الاحترازية، والحذر أكثر في ظل غياب معطيات علمية دقيقة حول مدى خطورته.

وأوضح شروف، في تصريح لـpjd.ma "، أنه "لا توجد مؤشر ات في الوقت الراهن تدل على أن هذه السلالة المتحورة الهندية تتسبب في ارتفاع معدل الوفيات أو لها علاقة بمدى فعالية اللقاحات المضادة الحالية".

وبخصوص مدى فعالية ونجاعة لقاحات "كورونا" المصنعة ضد السلالة الجديدة، أوضح الأخصائي في الفيزيائية الإحيائية، أنه من السابق لأوانه الحسم في هذا الموضوع خصوصا أن الأبحاث لا تزال جارية، مضيفا أن الخبراء يحتاجون لمزيد من الوقت للتأكد سواء من مدى تأثير اللقاحات، وفعاليتها على السلالة الهندية الجديدة، أو بالنسبة لمدى خطورتها وسرعة انتشارها.

وأفاد شروف، أن اكشاف الخبراء المغاربة للفيروس مؤشر على قدرة المنظومة الصحية المغربية مواجهة أي مستجدات تتعلق به، مبينا أن اكتشاف المغرب بشكل مبكر لحالتين إصابة بالفيروس المتحور الهندي، وإخضاع المخالطين للفحص الطبي، مع اتخاذ السلطات الصحية كافة التدابير والإجراءات الاحترازية سيمكن من حصر الفيروس، ومواجهة انتشاره.

وأشار الاختصاصي، إلى أن فرض إجراءات احترازية خوفا من تفاقم الوضع الصحي، سيمكن من إبقاء الوضع الصحي خلال الفترة الحالية مستقرا، مردفا أنه لابد من تعزيز الإجراءات الاحترازية والحذر أكثر.

يذكر أن وزارة الصحة، أعلنت قبل يومين، في بيان، أنها سجلت حالتي إصابة بالسلالة المتحورة الهندية بالدار البيضاء، الأولى لدى شخص وافد، والثانية لدى مخالط له، وكلاهما من جنسية أجنبية، حيث تم تأكيد الإصابة بالسلالة المتحورة بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني في الرباط.

ووفقا لما جاء في البلاغ، فإنه تم التكفل بالحالتين وكل مخالطيهما وفق البروتوكولات الدولية والوطنية الجاري بها العمل، مع تعزيز إجراءات العزل الصحي بما يتناسب مع المخاطر المحتملة لانتشار هذه السلالة.

التعليقات

أضف تعليقك