"مصباح" إفران يستنكر التضييق على أعضائه ويدعو لتوفير شروط الممارسة السياسية النبيلة

"مصباح" إفران يستنكر التضييق على أعضائه ويدعو لتوفير شروط الممارسة السياسية النبيلة
الخميس, 6. مايو 2021 - 13:44

عبرت اللجنة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بإفران، عن استنكارها للمضايقات التي يتعرض لها بعض أعضاء ومتعاطفي الحزب بالإقليم، معلنة "رفضها لبعض السلوكات التي تستهدف فعاليات من المجتمع المدني والحزبي بجماعة تيمحضيت من طرف السلطة المحلية".

ودعت اللجنة الإقليمية، في بلاغ أصدرته عقب لقائها العادي المنعقد نهاية الأسبوع الماضي، السلطات المختصة إلى التزام الحياد الايجابي وذلك ببذل مزيد من الجهد لتوفير شروط الممارسة السياسية النبيلة، وضمان تكافؤ الفرص بين مختلف الفاعلين الحزبيين واتخاذ نفس المسافة من كل الفرقاء السياسيين.

في المقابل، شددت الهيئة الحزبية ذاتها، "على أهمية التنافس الشريف بين مختلف الهيئات السياسية لما فيه مصلحة الوطن، مع الانفتاح الإيجابي للحزب على كل مكونات الطيف السياسي بالإقليم، والاستعداد للتعاون مع الجميع إعلاء للمصالح العليا للإقليم".

وفي السياق نفسه، أكدت اللجنة الإقليمية لـ"لمصباح" إفران، ضرورة "الحرص على صيانة المكتسبات التي حققتها بلادنا في مجالات شتى، بمواجهة دعوات التنقيص والتبخيس  والتيئيس من المنجز ومن جدوى المشاركة السياسية ككل"، مسجلة "اعتزازها الحصيلة المشرفة لمنتخبات ومنتخبي الحزب إقليميا ومحليا، مع تنويهها بالجهود المميزة التي يبذلها مناضلات ومناضلو الحزب".

إلى ذلك، دعت اللجنة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بإفران،  "أعضاء الحزب إلى مزيد من الحيوية واستجماع الطاقات لإنجاح مشاركة الحزب إقليميا  في هذه الاستحقاقات"، مشيدة في الإطار ذاته،  بـ"الجهود النوعية التي تبذلها مختلف هيئات الحزب المجالية والموازية للتواصل مع المواطنين والتجاوب مع قضاياهم واحتياجاتهم وهمومهم".

 

التعليقات

أضف تعليقك