بقيادة "المصباح".. جماعة تطوان تبصم على أداء مشرف في تدبير الشأن المحلي

بقيادة "المصباح".. جماعة تطوان تبصم على أداء مشرف في تدبير الشأن المحلي
الثلاثاء, 11. مايو 2021 - 15:15

بصم حزب العدالة والتنمية، خلال فترة رئاسته لجماعة تطوان بقيادة محمد إدعمار رئيس مجلس الحمامة البيضاء وعضو فريق "المصباح" بالغرفة الأولى، على منجزات دالة ومقدرة، حيث حرص المجلس منذ توليه إدارة الشأن المحلي بالمدينة، على تنزيل إجراءات ومشاريع وبرامج هيكلية أهلت المدينة لتكون قطبا خدماتيا وتجاريا وثقافيا.

تحمّل محمد إدعمار، مسؤولية التدبير الجماعي بمدينة تطوان، بروح من المسؤولية العالية، وسعى إلى تحقيق حصيلة وإنجازات فارقة في تاريخ العمل الجماعي بمدينة تطوان، ويؤكد رئيس جماعة الحمامة البيضاء، أن ما تم إنجازه ساهم فيه فريق يشتغل دون كلل أو ملل، يضم ثلة من خبرات الحزب ومناضليه، من ضمنهم البرلماني السابق أحمد بوخبزة، وباقي حلفاء الحزب بالمجلس، فضلا عن المعارضة التي يرى بأنه كان لها أيضا دور في هذه النتائج المهمة التي جرى تحقيقها.

منجزات واقعية دالة

وسجل إدعمار، في حديث لــpjd.ma، أن حصيلة المنجزات الجماعية 2015-2021، التي شهدتها تطوان، تميزت بنجاح مجلس الجماعة بقيادة العدالة والتنمية في تعميم جميع الخدمات الأساسية من ماء وكهرباء وصحة وصرف صحي وإنارة عمومية بالنسبة لجميع الأحياء بما فيها الهامشية، بكلفة مالية بلغت 117.3 مليون درهم، مشيرا إلى أنه تم بالنسبة للإنارة العمومية تثبيت 20 ألف نقطة ضوئية.

وأوضح رئيس جماعة تطوان، أن هناك عدة مؤشرات دالة على حجم الجهد المالي المبذول على مستوى الجماعة، ويتمثل المؤشر الأول في تطور نسبة الموارد الذاتية بالنسبة لميزانية الجماعة حيث تطورت بشكل لافت وملحوظ، إذ قفزت نسبتها من 28 في المائة سنة 2015، إلى 48 في المائة سنة 2018 أي بزيادة بلغت 20 في المائة.

ويتجلى المؤشر الثاني، بحسب إدعمار،  في مراقبة مالية الجماعة وكيفية تدبيرها للضريبة على القيمة المضافة وهو الأمر الذي تميزت فيه جماعة تطوان على غرار عدد من الجماعات الترابية التي يسيرها حزب العدالة والتنمية، حيث تحسن مؤشر أداء الجماعة على هذا المستوى بالانتقال من 58 في المائة، سنة 2009، إلى  35 في المائة، مع بداية من 2018.

واعتبر رئيس جماعة تطوان، أن هذين المؤشرين يكفيان، للدلالة على حجم المجهود المبذول على مستوى أداء الفريق الذي يشرف على تسيير جماعة تطوان، والذي استطاع من خلال حوالي 26 إجراء التقليص من حجم المصاريف والمحافظة على المالية العمومية وترشيدها وتوفير نسبة مهمة تنتفع منها الساكنة في مجالات أكثر أهمية وفائدة.

تألق الحمامة البيضاء

وبحسب المعطيات، التي قدمها إدعمار، فقد استطاعت جماعة تطوان إنجاز 25 اتفاقية متنوعة منها اتفاقيات دولية سمحت بتوفير التمويلات للمشاريع، كما تمكنت الحمامة البيضاء من الحصول على ميزة "المدينة المبدعة" وهي ميزة تمنحها "اليونسكو"، حيث تعد تطوان أول مدينة إفريقية تحصل على هذه الميزة، إلى جانب لقب مدينة صديقة للطفولة سنة 2019 ثم حصولها على لقب "مدينة مواطنة" من طرف منظمة أوروبية.

وأبرز المتحدث ذاته، أن جماعة تطوان عملت على صيانة 40 مدرسة عمومية، وكذا صيانة الطرق وإحداث أخرى، ودعم جمعيات المجتمع المدني، والاهتمام بالأحياء الهامشية، ودعم الاستثمار وجلب الرساميل للمدينة، إضافة لمشاريع تنموية وبيئية، وغيرها، من عناوين تميز أداء مجلس جماعة تطوان بقيادة العدالة والتنمية.

 

التعليقات

أضف تعليقك