العمراني: لا يوجد اليوم حزب ينافس العدالة والتنمية

العمراني: لا يوجد اليوم حزب ينافس العدالة والتنمية
الأربعاء, 12. مايو 2021 - 0:54

أكد سليمان العمراني النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن المعطيات القائمة، تفيد أنه لا يوجد اليوم حزب ينافس العدالة والتنمية، لأن حصيلته في تدبير الشأن العام "إيجابية جدا"، "وتقديرنا أن ثقة المواطنين فيه ما تزال قائمة".

وأوضح العمراني، في حوار مصور مع موقع LE 360، أن خصم العدالة والتنمية، هو القاسم الانتخابي الجديد المشوه، والمال، وتواطؤ إرادة الفاسدين في مواقع متعددة.

وأعلن العمراني، أن حزب العدالة والتنمية سينظم قريبا، ندوات صحفية للتواصل مع الرأي العام، من خلال الصحافة المحترمة لبيان مواقفه وقراءته للمرحلة، مبرزا أن تواصل الحزب مع الرأي العام من خلال الصحافة، يدل على الاحترام الذي يكنه لدورها المميز.

وشدد العمراني، على أن نهج العدالة والتنمية الثابت والراسخ هو "التعامل الإيجابي مع الصحافة"، مسلطا الضوء في هذا السياق على الدور الكبير الذي يقوم به رئيس الحكومة والأمين العام للحزب الدكتور سعد الدين العثماني ووزراء الحزب في التواصل الدائم والمستمر مع الرأي العام من خلال الصحافة سواء الجرائد الورقية أو المواقع الالكترونية أو قنوات القطب العمومي، خصوصا في ظل جائحة كورونا.

وفي سياق آخر، شدد النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن حزبه يزخر بالكفاءات، قائلا "إن لديه منتدى الأطر، يضم نخبة من الخبراء، يشتغلون منذ سنوات إلى اليوم في أوراش مهمة، ولذلك نحن لسنا في حاجة لكي نقوم بالمناولة، ونستعين بمكاتب الدراسات لإعداد برامجنا الانتخابية"، مردفا "في السنة الماضية أعددنا مذكرة حول جائحة كورونا، ومذكرة حول النموذج التنموي بخالص إمكاناتنا الذاتية".

ولفت العمراني، الانتباه إلى أن الحزب المعلوم الذي يشار إليه بأنه حزب الكفاءات وحزب الطاقات، هو يأتي بالأطر و"يصبغها صباغة"، سواء كانوا وزراء أو غيرهم، ولم نر كفاءات أنتجها بطريقة خالصة، وولدت من رحمه و"دارت بلاصتها".

التعليقات

أضف تعليقك