المنتدى العالمي للوسطية يدعو للتحرك العاجل لوقف الآلة الصهيونية العسكرية

المنتدى العالمي للوسطية يدعو للتحرك العاجل لوقف الآلة الصهيونية العسكرية
الأحد, 16. مايو 2021 - 14:25

عبر المنتدى العالمي للوسطية عن استنكاره لجرائم الاحتلال الإسرائيلي المستمرة ضد المواطنين الآمنين، داعيا المنظمات الدولية والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى التحرك العاجل لوقف انتهاك دولة الكيان الصهيوني للقوانين الدولية والإنسانية واستهتارها بكافة القيم التي دعت إليها الأعراف الدينية والمواثيق الإنسانية الدولية.

ودعا المنتدى في بيان توصل pjd.ma بنسخة منه، إلى ضرورة حماية المواطنين والأطفال والشيوخ والنساء من خطر الآلة الصهيونية العسكرية، معتبرا أن "ما يجرى الآن في غزة من عمليات قتل وإبادة جماعية هو امتداد لسياسة ممنهجة ومبرمجة لدولة الكيان الصهيوني المحتل منذ عام 1948 وحتى الآن".

كما دعا المنتدى العالمي "الدول العربية والإسلامية ودول العالم الحر إلى ضرورة الضغط على الكيان الصهيوني لفتح المعابر الحدودية من أجل تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة من غذاء ودواء"، كما طالب بالتوقف فوراً عن اجراءات التطبيع مع الكيان الصهيوني الذي يحاول التغلغل في البلاد العربية والإسلامية بأهداف عسكرية وأمنية وسياسية واقتصادية واجتماعية، الأمر الذي يدعونا جميعاً إلى اغلاق كل المنافذ أمامه ليكون معزولاً عن الجميع، لعل ذاك يسهم في دحره وقهره وتراجعه.

وأهاب المنتدى العالمي للوسطية بكافة منظمات المجتمع المدني المحلية والعربية والإسلامية والدولية الوقوف صفاً واحداً لشجب العدوان الآثم، والتضامن مع الشعب العربي الفلسطيني في نضاله العادل ضد الاحتلال الصهيوني من أجل إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

هذا واعتبر المنتدى أن الطيران الحربي الصهيوني يقوم بقتل الأطفال والشيوخ والنساء بغارات متتابعة هادفاً من ذلك الإبادة الجماعية للإنسان الفلسطيني، ضارباً عرض الحائط بالقوانين الدولية والإنسانية، معتبرا أن ما يقوم به الاحتلال من اعتداءات اجرامية متسارعة على المواطنين الآمنين في قطاع غزة وعلى الممتلكات الخاصة والعامة وتخريب البُنى التحتية لقطاع غزة وجوارها وكذلك تدمير مكاتب وسائل الإعلام العالمية، يأتي في إطار سياسة ممنهجة لحجب الحقائق عما يجري من قتل وتدمير للإنسان والممتلكات في أرض فلسطين العربية.

التعليقات

أضف تعليقك