مركز أبحاث مغربي ينجح في تصميم جهاز لفرز العينات السلبية لـ"كورونا" بشكل آني

مركز أبحاث مغربي ينجح في تصميم جهاز لفرز العينات السلبية لـ"كورونا" بشكل آني
الثلاثاء, 18. مايو 2021 - 12:41

تمكن مركز أبحاث الإلكترونيات الدقيقة التابع للمؤسسة المغربية للعلوم والابتكار والبحث العلمي المتقدم (MAScIR) (جامعة محمد السادس متعددة التخصصات ببنجرير)، من تصميم جهاز لفرز العينات السلبية لكوفيد-19، وذلك بشكل آني وبدون اللجوء لمواد كاشفة.

وبحسب بلاغ للمؤسسة، فإن هذا الجهاز المحمول وصغير الحجم الذي شرع مركز أبحاث الإلكترونيات الدقيقة في تطويره منذ بداية الأزمة الصحية العالمية بسبب فيروس كوفيد-19، يتمتع بالعديد من المزايا، بما في ذلك عدم اللجوء إلى استعمال المواد الكاشفة أو تحضير خاص من أجل القيام بعملية الفحص، وكذا ميزة الحصول على النتيجة في أقل من 20 ثانية.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذا الجهاز الإلكتروني يعتمد على تقنية التحليل الطيفي للأشعة تحت الحمراء التي تعتمد على نماذج الذكاء الاصطناعي المدمجة، والتي جعلت من الممكن الكشف عن عدم وجود فيروس كوفيد-19 في عينة من البلعوم الأنفي.

ويعتبر النموذج الأول لفحص كوفيد-19 السريع “Rapid Covid-19 IR”، جهازا محمولا صغير الحجم فعالا يفي بجميع معايير الأداء اللازمة للكشف عن الأشخاص السلبيين بالنسبة لداء (سارس كوف-2)  من خلال الفحص البلعومي للعينات البيولوجية.

وأضاف البلاغ أنه بمجرد تطوير هذا الجهاز بمركز أبحاث الإلكترونيات الدقيقة التابع لمؤسسة (MAScIR)، بناء على عينات مقدمة من طرف المستشفى العسكري بالرباط ومعهد باستور بالدار البيضاء، قامت هذه الأخيرة بتسجيل براءة اختراعها خلال شهر شتنبر 2020، بعدها تم تقديم الجهاز للمصادقة عليه من طرف مختبر البحث والتحليل الطبي التابع لقوات الدرك الملكي (LRAM)، الذي قيم أداءه وفقا لمعيار NF EN ISO 15189: 2012.

وسجل المصدر ذاته أن هذا التقييم شمل 585 عينة، حيث كشف عن حساسية بنسبة 94 في المائة، وخصوصية بنسبة 70 في المائة ، حسب تقرير التحقق والتقييم لجهاز “Rapid Covid-19 IR” الذي أنجزه خبراء LRAM.

وفي هذا السياق، يضيف البلاغ، أكدت مديرية الأدوية والصيدلة التابعة لوزارة الصحة، بعد فحص الملف التقني وتقرير تقييم LRAM، بأن هذا الجهاز يعد مميزا لاستخدامه لهذا النوع من الفحوصات.

وتم تطوير جهاز فحص كوفيد-19 السريع بهدف إجراء فحوصات على نطاق واسع للمساعدة في زيادة قدرات الفحص الإجمالي ومواكبة دعم الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي .

وتم الشروع في استعمال الجهاز خلال الشهرين الماضيين في مواقع مجموعة (أزورا)، الفاعل الاقتصادي الرائد في المجال الزراعي، حيث مكن من فحص موظفيه على أساس يومي من أجل ضمان الأمن الصحي في جميع مواقعه وضمان استمرار نشاطه.

وحسب البلاغ، فإن المؤسسة المغربية للعلوم والابتكار والبحث العلمي المتقدم تهدف إلى تعزيز وتنمية أقطاب البحث والتطوير العلمي في المغرب لتلبية حاجيات البلاد في ميدان التقنيات المتقدمة، لاسيما في قطاع البيولوجيا الطبية، مسلحة في ذلك بالإرادة والطموح لدعم الابتكار بجدية، لما فيه خدمة النسيج الاقتصادي والصناعي الوطني، وبالتالي المساهمة في أمن الطاقة والغذاء والصحة بالمملكة.

وخلص البلاغ إلى أن المؤسسة التي تتوفر على موارد بشرية مؤهلة وعلى أحدث المعدات المتطورة في ميدان التكنولوجيا الحديثة، تمكنت حتى الآن، من تسجيل ما يناهز 190 براءة اختراع ذات امتدادات على المستوى الإقليمي والإفريقي، ونشر حوالي 700 مقالة علمية على صفحات مجلات ذات صيت عالمي، وتنفيذ أكثر من مائة مشروع، تم إنجازها مع الصناعيين الوطنيين والأجانب، مما يدل على مدى نضج قدراتها في البحث العلمي والبحث التطبيقي.

التعليقات

أضف تعليقك