ماء العينين ينتقد عدم تطرق البرلمان الأوروبي لأصل المشكلة بين المغرب وإسبانيا

ماء العينين ينتقد عدم تطرق البرلمان الأوروبي لأصل المشكلة بين المغرب وإسبانيا
السبت, 12. يونيو 2021 - 11:24

أكد العبادلة ماء العينين، نائب رئيس قسم العلاقات الدولية بحزب العدالة والتنمية، أن قرار البرلمان الأوربي بخصوص أزمة المغرب وإسبانيا لم يتطرق لأصل المشكلة وجوهرها، وإنما وقف عند أحد نتائجها دون الأسباب والمقدمات.

وأضاف العبادلة، في حديث لـ pjd.ma أن القرار وإن كان في غير صالح المغرب، إلا أنه لم يتناغم كلية مع ما كان تريده بعض الأحزاب الإسبانية، من حيث إدانة المغرب بخصوص قضية القاصرين، موضحا أن الأوربيين وقفوا على مسافة وسط، وعليه، يردف المتحدث ذاته، رهان إسبانيا بالحصول على دعم أوربي مطلق لم يتحقق.

"بقيت مسألة سبتة التي تمت الإشارة إليها على أنها حدود أوروبية"، يردف العبادلة، قائلا، نحن نؤكد بكل وضوح، أن سبتة ومليلية والجزر الجعفرية هي آخر المستعمرات في إفريقيا، وهذا ينبغي الإقرار به وإيجاد حل له في القريب العاجل.

وعن آفاق حل الأزمة بين المملكتين، قال ماء العينين، إن هناك مقدمات في هذا الصدد، إذ أن رئيس الحكومة الإسبانية كلف نائبته بالملف، وهو ربما مؤشر على أن هناك مراجعات بخصوص الموقف الاسباني وخصوصا سلوك الحكومة ووزير خارجيتها.

وتابع أن المغرب ما يزال في موقفه القوي، بأن استقبال زعيم الجبهة وعدم إخباره بالأمر، والتلكؤ في المتابعة القضائية لهذا الشخص وغيرها، هي أمور سلبية وما كان يصح أن تقع، مشددا على أن الكرة في الملعب الاسباني، وعلى الحكومة أن تصلح ما أفسدته من علاقة ومن صداقة تاريخية واستراتيجية بين البلدين، وأن المغرب ينتظر إقدام إسبانيا على هذا، وأكيد أنه سيتفاعل معها إيجابيا، يقول ماء العينين.

 

التعليقات

أضف تعليقك