بنخلدون يكشف نتائج أول زيارة لهنية للمغرب

بنخلدون يكشف نتائج أول زيارة لهنية للمغرب
الاثنين, 21. يونيو 2021 - 18:17

اختتم وفد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بقيادة رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، مساء يوم الأحد 21 يونيو الجاري، أول زيارة للمغرب، دامت خمسة أيام، بدعوة من حزب العدالة والتنمية.

وفي هذا الصدد، أكد رضى بنخلدون رئيس لجنة العلاقات الدولية لحزب العدالة والتنمية، أن هذه الزيارة سيكون لها ما بعدها، مشددا على أن حزب العدالة والتنمية ملتزم بدعم القضية الفلسطينية، حيث نظم في إطار لجنة دعم فلسطين حملة كبيرة لجمع التبرعات لبيت مال القدس، وأبرز  في هذا الصدد، استعداد الحزب الدائم لتقديم كل أشكال الدعم.

وأضاف بنخلدون، في تصريح لــpjd.ma، أن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية عقدت لقاء مع وفد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تطرق إلى سبل التعاون بين الحزب وحركة "حماس" بما يخدم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.

وبخصوص مضمون الزيارة التي قام بها هنية والوفد المرافق له، قال بنخلدون، "حرصنا باتفاق مع حركة حماس أن تكون هناك لقاءات مع كل الفعاليات"، مبينا أنه تم عقد لقاءات مع بعض الأحزاب السياسية المغربية ومع الجمعيات المساندة للقضية الفلسطينية.

وتابع أن التواصل المباشر لـ"حماس" مع الهيئات والأحزاب السياسية سيساعد هذه الهيئات على فهم الرؤية السياسية والبرنامج السياسي لـ"حماس" وهذا أمر في غاية الأهمية، يضيف بنخلدون.

وذكر أنه تم أيضا عقد لقاء مع بعض رجال الإعلام في اللقاء الافتتاحي الذي تم بإقامة رئيس الحكومة، مُلفتا إلى أن الوفد اجتمع في لقاء مهم مع رئيسي البرلمان مجلس النواب والمستشارين.

وأفاد رئيس لجنة العلاقات الدولية لحزب العدالة والتنمية، أن زيارة وفد حركة "حماس" توجت بزيارة ضريح المغفور له محمد الخامس والحسن الثاني وزيارة المعلمة الكبرى مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، مشيرا إلى أنه نُظم أيضا عشاء على شرف وفد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالقصر الملكي.

وبعد ذكر بنخلدون، أن الوفد اطلع مباشرة على مشاريع بيت مال القدس التي زارها، أضاف أن وفد "حماس" عبر عن جزيل شكره لمجهودات جلالة الملك بصفته رئيس لجنة القدس، مشيرا إلى أن هذه الزيارة المهمة جدا مكنت الوفد من معرفة حجم الدعم الذي تقدمه المملكة المغربية لدعم المقدسيين والقدس، وأردف أن الوفد عبر أيضا عن شكره لجلالة الملك بشأن المنشآت التي أقامها في غزة كالمستشفى الميداني وكلية الزراعة وغيرها.

وأوضح بنخلدون، أن دعوة حزب "المصباح" لوفد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بقيادة رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، دعوة مهمة جدا، مبينا أن الحزب سبق أن قدم هذه الدعوة منذ حوالي 6 أشهر باسم الأمين العام الدكتور سعد الدين العثماني.

وأضاف أن الحزب كان ينتظر الوقت المناسب لتتم هذه الزيارة، قائلا: "وكما تعلمون كانت هناك انتخابات مبرمجة في فلسطين وتم تأجيلها وبعد ذلك جاءت عملية القدس، ويبدو أن الإخوان في حماس انتظروا الوقت المناسب ليُلبوا هذه الدعوة".

التعليقات

أضف تعليقك