تمارة.. هكذا دبر مجلس الجماعة مرفق الإنارة العمومية

تمارة.. هكذا دبر مجلس الجماعة مرفق الإنارة العمومية
الجمعة, 23. يوليو 2021 - 13:07

"حصيلة نوعية وبصمة تنموية استثنائية شاهدة على حسن التدبير"، "عطاءات موسُومَة بالبذل والتضحية ونكران الذات"، "عمل بلمسة إبداعية وبعمق تواصلي فريد"، سمات ميزت منتخبي حزب العدالة والتنمية بمختلف الجماعات الترابية خلال الولاية الانتدابية الحالية.

في كل المجالات، سواء "خدمات القرب والمشاريع الكبرى"، أو "الحكامة وحسن التدبير"، خَلَقَت المجالس الجماعية التي يسيرها حزب "المصباح" نقلة نوعية في المشهد التنموي المحلي الوطني، وكانت بحق، استثناء في التدبير الجماعي، ترجمتها حصيلة معبرة مُثقلة بعناصر ومؤشرات وأرقام دالة، وأيضا بمعاني الوطنية والتضحية.

وعلى نفس المنوال نحتت جماعة تمارة، حصيلة منجزات نوعية في مختلف المجالات من بينها مرفق الإنارة العمومية الذي شغل حيزا مهما في اهتمام مجلس الجماعة أطرا ومنتخبين، حيث اعتبر المجلس من خلال تقارير تقنية دقيقة عند استلامه مهامه الانتدابية، أن الشبكة التي تتوفر عليها الجماعة لا تستجيب لحاجيات الساكنة من ناحية الجودة، ولا تستجيب أيضا لمبادئ النجاعة الطاقية وترشيد النفقات.

وأوضح تقرير للمجلس، أن جزءا كبيرا من شبكة الإنارة العمومية كانت مكونة من معدات قديمة وخيوط مهترئة وأعمدة آيلة للسقوط، مضيفا أن الجماعة عكفت بناء على هذه المعطيات، على إطلاق مشروع مخطط تهيئة الإنارة العمومية، وتجديد وتوسيع الشبكة باعتماد أدوات تقنية حديثة وملائمة من خلال تعبئة الموارد المالية والبشرية الضرورية.

وأضاف، أنه تم وضع خطة محكمة، من أجل تجويد خدمات الإنارة العمومية عبر إنشاء نظام صيانة يعتمد على الصيانة الاستباقية، واقتناء التوريدات الخاصة بالمعدات الكهربائية اللازمة لعمليات الصيانة وتوفير الأدوات اللازمة، مع إلغاء العدادات الغير التابعة لمصالح الجماعة، إضافة لتجديد شبكة الإنارة لعدد من الشوارع، وإنجاز دراسة حول الإنارة العمومية في إطار النجاعة الطاقية.

وبحسب التقرير ذاته، فقد انعكس الاهتمام بهذا المرفق من خلال ارتفاع الفاتورة الطاقية منذ سنة 2016 مما يبرز الجهد المبذول لضمان تشغيل مصابيح الإنارة العمومية طيلة السنة خاصة في فصل الشتاء، حيث انتقل استهلاك الطاقة الكهربائية من 14.6 مليون درهم إلى 17.8 مليون درهم سنة 2017.

وأشار التقرير، إلى أن الجماعة حرصت أيضا على توفير أدوات ومعدات صيانة وإصلاح الشبكة من خلال إبرام صفقة كل سنة لاقتناء المصابيح ومختلف اللوازم الكهربائية للإنارة العمومية بتكلفة فاقت 14.6 مليون درهم.

وشكلت الدراسة التشخيصية التي قامت بها الجماعة -بحسب التقرير- لمرفق الإنارة العمومية في سنة 2017 خطوة مهمة في اتجاه تجديد الشبكة وفق التقنيات الحديثة في المجال التي تعتمد على الاقتصاد في الطاقة مع ضمان إنارة مستدامة وكافية وبتكلفة أقل، مضيفا أن الدراسة مكنت من التعرف بشكل دقيق على تجهيزات الشبكة بعد جرد شامل لعدد الأعمدة والمصابيح وطول الخطوط الكهربائية وعدد صناديق التحكم وحالتها التقنية وحجم الاستهلاك الطاقي والمالي، ومدى صلاحيتها.

جدير بالذكر أن جماعة تمارة تتوخى من خلال اعتماد مخطط توجيهي لتهيئة الإنارة العمومية تجويد هذا المرفق باعتماد النجاعة الطاقية والاستهلاك المستدام وتوفير خدمة الإنارة العمومية بشكل متساو وعادل لكل الأنسجة الحضرية بالمدينة ولكل المستعملين، شرعت الجماعة في تجديد جزء من الشبكة الموجود على الشوارع التي استفادت من مشاريع التهيئة، فأصبحت هاته الشوارع تتوفر على انارة من الجيل الجديد المنخفضة الاستهلاك.

التعليقات

أضف تعليقك