أمحجور يستعرض حصيلة الإنجازات النوعية لمجلس جماعة طنجة "فيديو"

أمحجور يستعرض حصيلة الإنجازات النوعية لمجلس جماعة طنجة "فيديو"
الجمعة, 30. يوليو 2021 - 20:21

استعرض محمد أمحجور نائب رئيس جماعة طنجة، عددا من الإنجازات النوعية لمجلس الجماعة خلال هذه الولاية الانتدابية، والتي غيرت وجه الجماعة.

ومن هذه الإنجازات النوعية، ما أسماه أمحجور خلال ندوة صحفية عقدها المجلس اليوم الجمعة 30 يوليوز 2021، ب"البرامج المهيكلة"، ومن ضمنها إرساء منظومة جديدة ومندمجة بمبلغ مالي بلغ 122 مليار سنيم، تم في إطاره إغلاق لمطرح مغوغة.

وأشار امحجور، إلى أن إغلاق مطرح مغوغة، كان نتيجة لقرار تاريخي اتخذه مجلس الجماعة، والذي خلص مدينة طنجة وساكنتها من بؤرة بيئية ملوثة وخطيرة عمرت عقودا، قائلا "الحمد لله الذي يسر لهذا المجلس جميعه، أن يفتخر لأنه في عهده قدر الله أن يغلق مطرح مغوغة".

وفي هذا السياق، أوضح أمحجور، أن مركز التحويل بطنجة يعد أحسن مركز بالمغرب وربما الأجود في إفريقيا، حيث يعد بنية حديثة متطورة "ساهمنا في إحداثها جميعا".

ومن ضمن هذه البرامج المهيكلة التي بصم عليها مجلس جماعة طنجة، وفق أمحجور، تأهيل المدينة العتيقة بمبلغ مالي بلغ 85 مليار سنتيم، بتشارك مع عدد من المتدخلين من بينهم القطاعات الحكومية.

ومن إنجازات مجلس الجماعة النوعية كذلك حسب أمحجور، بناء وتجهيز المستودعات الوسيطة، "حيث تم بناء إدارات شركات التدبير المفوض، ولأول مرة في العقد الجديد سيتمتع عمال النظافة ببناية إدارية تليق بهم وتحترم كرامتهم"، مضيفا أنه في منطقة مشلاوة ستكون المنظومة مندمجة ومتكاملة تضم مركز التحويل ومقر شركتي التدبير المفوض في النظافة مجهز بكل الأمور التي يحتاجها العمل من قبيل تغيير الملابس والاستحمام، مما يوفر شروط الكرامة والراحة.

وتابع أن المشروع الثالث المهيكل للمدينة يتعلق بالمرافق العمومية، من قبيل سوق السمك والمحطة الطرقية، وسوق الجملة للخضر والفواكه سوق الماشية، والمحجز الجماعي الذي صرفت فيه جماعة طنجة 48 مليار سنتيم، ويعد معلمة من معالم التدبير والمردودية، يشترك فيه المجلس السابق الذي اختار وبرمج، ويشترك فيه المجلس الحالي الذي اجتهد وأخرج تلك المشاريع على أحسن وجه.

وشدد أمحجور، على أن سوق الجملة للخضر والفواكه، وحده يكفي لهذا المجلس أن يفتخر به، حيث أخرجنا للمدينة السوق الأول والوحيد في المغرب الذي يعتمد التعشير البعدي ويدبر بمنظومة معلوماتية ومندمجة، قائلا "إنه يعد السوق الوحيد في المغرب الذي لا يتوفر على لجنة الأثمنة، والسوق الوحيد الذي يعرف البيع الحقيقي بتذكرة الكترونية".

وأضاف المتحدث ذاته، أن هذا السوق ومحطة المسافرين، أرسلت إليهما المصالح المركزية لوزارة الداخلية لجن من أجل الاطلاع عليهما، "ويبدو أنه سيعمم كنموذج محترم للتدبير وتحديد المرافق وهذا يحسب لهذا المجلس".

 

التعليقات

أضف تعليقك