"مصباح" آسفي يدق ناقوس خروقات تضع نزاهة العملية الانتخابية على المحك

"مصباح" آسفي يدق ناقوس خروقات تضع نزاهة العملية الانتخابية على المحك
الأحد, 1. أغسطس 2021 - 18:43

نبه محمد العيشي، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بآسفي، السلطات الإقليمية والمحلية إلى خروقات تضرب في العمق نزاهة العملية الانتخابية المتعلقة بالغرف المهنية، داعيا إلى معالجتها الفورية.

كما دعا العيشي في لقاء تواصلي نظمته الكتابة الإقليمية لحزب "المصباح" بآسفي مع وكلاء اللوائح الانتخابية للحزب، مساء أمس السبت، بالمقر الإقليمي للحزب، بحضور برلمانيي الحزب بآسفي، (دعا) لحماية العملية الانتخابية من كل ما يمكن أن يمس بنزاهتها وشفافيتها، مستنكرا حملة الانزالات لمهنيين لا علاقة له ببعض الدوائر الانتخابية بهدف التحكم في الخريطة الانتخابية وضبطها.

العيشي، الذي كان مرفوقا بكل من عبد الرحيم الستلاوي ومحمد الزين، عضوي الكتابة الإقليمية للحزب بآسفي، قال إن "المصباح" سيتصدر نتائج الاستحقاقات المقبلة في ضوء مجموعة من المؤشرات، منها ما يتعلق بالحصيلة المشرفة للحكومة، وأداء برلمانيي الحزب بآسفي، وحصيلة الحزب في التدبير لجماعة آسفي.

ونوه العيشي، بالأجواء التي طبعت الحملة الانتخابية النظيفة لحزب "المصباح" إلى جانب التفاعل القوي للمهنيين معها، والتي ترتكز بالأساس على التواصل مع المهنيين بخطاب سياسي واضح ومعقول في ضوء التعريف بوكلاء لوائح "المصباح" وبرامجه الانتخابية.

وبعدما أكد العيشي، أن حزب "المصباح" يقدم خيرة أبنائه ونسائه للترشح في الاستحقاقات الانتخابية للغرف المهنية للدفاع عن قضايا المهنيين والتمكين لها، أبرز أن نجاعة المؤسسات المنتخبة يقتضي أحزاب قوية ونخبا مؤهلا تتمتع بالمصداقية والالتزام ونظافة اليد.

يشار إلى أن هذا اللقاء التواصلي، تدارس خلاله المجتمعون عددا من القضايا التنظيمية والسياسية، اتخذت المواقف المناسبة بشأنها.

 

التعليقات

أضف تعليقك