كيف ساهمت الحكومة في تعزيز التلقائية ونجاعة السياسات العمومية؟

كيف ساهمت الحكومة في تعزيز التلقائية ونجاعة السياسات العمومية؟
الثلاثاء, 3. أغسطس 2021 - 14:04

عملت حكومة الدكتور سعد الدين العثماني على تعزيز التلقائية ونجاعة السياسات العمومية لأهميتهما في إرساء مبدأ الحكامة الجيدة، الأمر الذي أدى إلى تحقيق عدة نتائج ملموسة على أرض الواقع.

وهكذا عملت الحكومة، على إعداد برنامج العمل التنفيذي للاستراتيجية الوطنية المندمجة للحماية الاجتماعية، الذي يروم التعميم التدريجي للحماية الاجتماعية لتشمل أهم المخاطر الاجتماعية ومختلف الفئات الاجتماعية الهشة، مع الإصلاح الشامل للمنظومة لجعلها أكثر انسجاما واندماجا، وأكثر فعالية ونجاعة.

كما شرعت في تطوير المنظومة المعلوماتية المناسبة لأجرأة النظام المعلوماتي المندمج لتتبع وتقييم السياسات العمومية، وذلك في إطار رؤية مندمجة تأخذ بعين الاعتبار الانسجام والتكامل بين مختلف الاستراتيجيات والبرامج، بناء على إطار منطقي يحدد المحاور الاستراتيجية للعمل الحكومي والأهداف المسطرة مقرونة بمؤشرات للتتبع والتقييم.

تتبع تنفيذ البرنامج الحكومي

واشتغلت الحكومة على تتبع وتيسير تنفيذ البرنامج الحكومي، من خلال انعقاد الاجتماع الثالث للجنة الوزارية لتتبع تنزيل البرنامج الحكومي في 28 يوليوز 2020، واعتماد حصيلة تنزيل المخطط التنفيذي للبرنامج الحكومي برسم السنة الرابعة، بالإضافة إلى إطلاق منصة رقمية لتتبع تنزيل البرنامج الحكومي.

ومن جهة أخرى، عملت الحكومة على مواصلة إصلاح المالية العمومية وترشيد النفقات عبر الإصلاح الضريبي من خلال إدراج بعض التدابير في إطار تنزيل توصيات المناظرة الوطنية الثالثة حول الجبايات وذلك في قانون المالية لسنة 2020.

الإصلاح الشمولي لنظام المعاشات

كما عملت الحكومة، على إصلاح شامل لنظام المعاشات من خلال مواصلة إنجاز المرحلة الثانية المتعلقة بالتصميم التقني للنظام، وتطوير المنظومة القانونية المتعلقة بالحكامة والرقابة المالية من خلال الانتقال النهائي لمسك المحاسبة العامة للدولة القائمة على مبدأ إثبات الحقوق والالتزامات.

التعليقات

أضف تعليقك