بووانو: استهداف حزب "المصباح" دليل على نجاحه وتفوقه

بووانو: استهداف حزب "المصباح" دليل على نجاحه وتفوقه
الاثنين, 6. سبتمبر 2021 - 22:37

أكد عبد الله بووانو المدير المركزي للحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية، أن استهداف الحزب دليل على نجاح الحزب ودليل على تخوف المهاجمين مما حققه من منجزات تستحق التنويه، مضيفا أن المواطنين على عكس ما يروجه تجار الانتخابات يحتفون بحملاته ويستقبلونه بحفاوة.

وأوضح بووانو، في مهرجان خطابي نظمته الكتابة الإقليمية لحزب "المصباح" بطنجة مساء يوم الإثنين 6 شتنبر الجاري، أن أعمال البلطجة التي يتعرض لها مناضلو الحزب لن تثنيهم عن متابعة حملاته بنظافة يد وإصرار، مبينا أن حزب "المصباح" نجح في أن يكون القوة الأولى في المغرب، ونجح في تصدر المشهد السياسي، بفضل إصلاحات عميقة على عدة مستويات.

وتابع بووانو، أن حزب "المصباح"، سيتصدر الاستحقاقات الانتخابية من خلال الأصوات التي سيحصل عليها، مضيفا أنه مطمئن إلى أن المواطنين سيصوتون بكثافة على حزب العدالة والتنمية.

وأبرز بووانو، أن طنجة مشهود لها أنها تمنح حزب العدالة والتنمية الصدارة في كافة الانتخابات، مردفا أن هذه الاستحقاقات تتميز بغياب النقاش السياسي بسبب طغيان توزيع المال وآثار زواج السلطة بالمال ومحاولة السيطرة على المؤسسات بواسطة المال بعد أن تم شراء المنتخبين بالأموال الطائلة.

وأشار بووانو، إلى أن العالم القروي يشهد أكبر مجزرة لشراء ما يسمى بالأجراء في الحملات الانتخابية وشراء الذمم والناخبين، منبها إلى أن الخشية كبيرة من شراء مدراء مكاتب التصويت.

ودعا بووانو، إلى التصويت المكثف للتغلب على الأموال الطائلة التي أعدت لشراء الأصوات، والتغلب على تجار الانتخابات، مضيفا أن التحكم السياسي والمالي الذي يتزعمه الحزب المعلوم، سيدخل المغرب في نوع من العبث.

وحذر بووانو، من زواج السلطة والمال، واستئجار البلطجية، مؤكدا أن مصداقية مرشحي حزب العدالة والتنمية مستمدة من حرصهم على بناء مؤسسات ديمقراطية وتحقيق التنمية للوطن.

التعليقات

أضف تعليقك