انتخابات 2021.. موفيدي: ما شهدناه من استعمال للمال والبلطجة يسيء للديمقراطية

انتخابات 2021.. موفيدي: ما شهدناه من استعمال للمال والبلطجة يسيء للديمقراطية
الأربعاء, 8. سبتمبر 2021 - 21:54

أعرب محسن موفيدي الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الدار البيضاء سطات، عن آسفه لكون هذه الانتخابات عرفت بعض الممارسات المسيئة للمغرب.

وأضاف موفيدي، في تصريح لـpjd.ma، أنه "للأسف في هذه الانتخابات كنا نتمنى أن تعرف تقدما حقيقيا في الممارسة الديموقراطية، ولكن التصرفات والممارسات التي قامت بها بعض الأحزاب اليوم كانت مسيئة جدا ليس فقط لحزب العدالة والتنمية ولكن أيضا مسيئة للبلد وللممارسة الديموقراطية التي راكم فيها المغرب تجربة إيجابية في هذه السنوات".

وتابع "ما شهدناه في هذه الانتخابات سيء جيدا، حيث تم استعمال المال المشبوه بكثرة طيلة مدة الحملة الانتخابية وعرف ذروته في يوم الاقتراع، بالإضافة الى أعمال البلطجة وإرهاب وترهيب المواطنين، الذي توج بالهجوم "المسلح" على أحد مقرات الحزب ببرشيد، وأيضا الانزالات ونقل المواطنين بشكل مكثف من طرف بعض المرشحين وهو ما يكرس الشكوك حول مصداقية العملية الانتخابية".

وأشار موفيدي، إلى بعض السلوكات التي يقوم بها بعض رؤساء المكاتب الذين عبروا أنهم لن يسلموا المحاضر لمراقبي الأحزاب الذين عينهم الحزب لمراقبة مكاتب التصويت، معتبرا أن هذا الأمر سيزيد من الضبابية حول العملية الانتدابية التي عرفتها بلادنا اليوم.

ونبه موفيدي، إلى أن تدخل السلطة كان مشوبا بمنطق الحياد السلبي في بعض الوقائع، مضيفا أن الحزب ينتظر النتائج النهائية، وآنذاك سيكون لكل حديث حديث.

وشدد بووانو، على أنه "ليس المهم من هو الفائز، حيث في الانتخابات هناك حزب أول وحزب ثاني وثالث، ولكن المهم كنا نود أن تنتصر بلادنا وأن تخرج بوجه مرفوع وتبقى الممارسة الديموقراطية الشريفة والمنافسة الشريفة هي الغالبة، لكن للأسف لم نشهد هذا، ولم نشهد حوارات بين الأحزاب، ولا تنافسا في البرامج ولا تنافسا في تأطير المواطنين".

وأضاف موفيدي، أنه "في بعض الحالات نجد أنفسنا الحزب الوحيد الذي يتواصل مع المواطنين، بينما في بعض الحملات الأخرى كانت تقتصر على خرجات البهرجة في غياب الإقناع بالبرامج الانتخابية والإنجازات".

 

 

التعليقات

أضف تعليقك