الأخطاء الإدارية والمال الانتخابي والحياد السلبي للسلطة.. أهم خروقات الانتخابات بالجديدة

الأخطاء الإدارية والمال الانتخابي والحياد السلبي للسلطة.. أهم خروقات الانتخابات بالجديدة
الأربعاء, 8. سبتمبر 2021 - 23:25

أفاد عبد الله الزاكي مدير الحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية بالجديدة، بأن هذه الانتخابات لم تسبقها انتخابات بهذا المستوى من حيث عدد الخروقات التي شابتها، مضيفا أن هذه الانتخابات شهدت الكثير من الأخطاء الإدارية، بحيث مند فتح مكاتب التصويت ونحن نعالج الأخطاء الإدارية الى أن أغلقت مكاتب التصويت.

كما شهدت هذه الاستحقاقات الانتخابية، يضيف مدير الحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية بالجديدة، في تصريح لـpjd.ma، الانزال الكبير للمال الانتخابي بشكل غير مسبوق، وشراء الذمم، والحياد السلبي للسلطة، ونقل المصوتين، كلها ممارسات تؤكد على التراجع الكبير في الممارسة الديموقراطية في المغرب، يؤكد الزاكي.

وبعد أن أشار الزاكي، إلى أنه "منذ 1997 ونحن نشارك في العملية الانتخابية ولم يحدث أن وقع مثل ما وقع هذه المرة"، لفت إلى أن رؤساء المكاتب وبعض المسؤولين في السلطات المحلية، بالرغم من أننا "نبلغهم بالإشكالات الموجودة إلا أنها لا تتفاعل خاصة ما يتعلق بتوزيع المال وشراء الذمم".

وأردف "لم أكن أتصور أنه في لحظة تاريخية أن نرجع الى ما قبل 1997"، مشيرا الى أن انتخابات 1997 بالرغم من الظروف المحيطة بها هي أحسن بكثير مما نحن فيه، هناك تراجع مقلق ومحزن".

 

التعليقات

أضف تعليقك