حكومة السطو على منجزات الغير

حكومة السطو على منجزات الغير
الجمعة, 26. نوفمبر 2021 - 20:35

لم يجد نزار بركة، وزير التجهيز والماء ما يدشن به عمله كوزير سوى السطو على مشاريع الحكومة السابقة، وينسب مشاريع لم يقم بها لنفسه ولحكومته، حيث كان يتحدث مؤخرا بمجلس المستشارين عن مشروع تحلية مياه البحر بالدار البيضاء وكأنه من جاء به، في الوقت الذي كان فيه هذا المشروع من إنجاز الحكومة السابقة في إطار سياسة مندمجة لمعالجة مشكل ندرة المياه بمناطق المملكة.
نزار بركة، ذكّر بأن هناك مشروعا مهما أنجز في هذا الصدد، ويتعلق الأمر بمشروع تحلية مياه البحر بإقليم شتوكة آيت باها، متباهيا في الوقت نفسه بأن هذه الحكومة "ستعطي انطلاقة مشروع مهيكل وأساسي ومهم جدا وهو تحلية المياه البحر بالنسبة لمدينة الدار البيضاء الكبرى الذي يهم 300 مليون متر مكعب، وسيقام بشراكة بين القطاع العام والخاص"، وهو المشروع الذي سبق أن أعلن عنه وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، في نفس الشهر من السنة الماضية، حيث أعلن عن الشروع في الخطوات الإجرائية، لإنجاز أكبر محطة على المستوى القاري، لتحلية مياه البحر بمدينة الدار البيضاء.
وفي معرض أجوبته على أسئلة المستشارين ضمن جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية بمجلس المستشارين، أوضح اعمارة أنه "تم الشروع في خطوات وإجراءات مشروع تحلية مياه البحر بالدار البيضاء بقدرة استيعابية تصل إلى 300 مليون متر مكعب، وهي أكبر محطة على المستوى القاري بكلفة مالية تناهز 10 ملايير درهم".
وأضاف الوزير، أنه تم الانتهاء من تحلية مياه البحر بإقليم شتوكة آيت باها، إلى جانب تقوية صبيب عدد من محطات تحلية المياه بالأقاليم الجنوبية للمملكة، مشيرا في السياق ذاته، إلى أن وزارة التجهيز والنقل، بصدد دراسة التكامل ما بين استعمالات محطة الداخلة.
بركة بتمريره لمثل هذه المعطيات والإنجازات التي استحوذ عليها وهي لغيره، يعطي انطباعا بأن ذاكرة المغاربة مثقوبة ولا يتابعون ما يقع والواقع أنها ليست كذلك، حيث أثبت المغاربة على مر التاريخ أنهم من أحرص الشعوب على الاستذكار وحفظ الذاكرة، وإنجازات العدالة والتنمية ظاهرة للعيان ومحفوظة في وعي الناس، ولا يمكن أن يستولي عليها حزب سياسي أو حكومة زاوجت بين المال والسلطة ليتبين مرة أخرى أن هذه الحكومة تعيش وتقتات على إنجازات الآخرين.

التعليقات

أضف تعليقك