شبيبة “المصباح” تعزي في وفاة “ريان”

على إثر وفاة الطفل ريان اورام الذي اختاره الله إلى جواره بعد خمسة أيام من حادث سقوطه الأليم في البئر، تقدمت شبيبة العدالة والتنمية “نيابة عن كافة مناضليها بخالص التعزية والمواساة لوالدي الفقيد وللمغاربة قاطبة”.
ووفق ما ورد في رسالة تعزية توصل pjd.ma بنسخة منها، الأحد 06 فبراير 2022، قالت الشبيبة إنها تسأل عز وجل أن يجعل الفقيد شفيعا لوالديه يوم القيامة، وأن يربط على قلبيهما ويرزقهما وأهله وجميع من تابع وتعاطف مع حالته جميل الصبر والسلوان.
وحيت شبيبة العدالة والتنمية “جهود جميع الطواقم الذين تجندوا خلال عملية إنقاذه من متطوعين وعمال الحفر وسلطات محلية ووقاية مدينة ودرك ملكي وأطباء وإعلاميين مهنيين، سائلين من الله تعالى أن يتقبل منهم جميعا مجهوداتهم ويكتبها في ميزان حسناتهم”.
وعبرت الشبيبة عن اعتزازها بمشاعر التضامن والتآخي والتآزر والتلاحم التي عبر عنها الشعب المغربي والشعوب العربية والإسلامية وفي العالم أجمع في لحظة اجتمعت فيها القلوب في تواد وتراحم وتعاطف مع الطفل ريان.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.