ملايير الدار البيضاء وعين "الأخبار" التي لا ترى!!

ملايير الدار البيضاء وعين "الأخبار" التي لا ترى!!
السبت, 19. مارس 2022 - 16:48

كتبت جريدة الأخبار في عددها أمس الخميس، وفي الصفحة الأولى عنوانا مثيرا : أين تبخرت 3360 مليار سنتيم المخصصة لتنمية جهة الدار البيضاء" ؟؟؟ 
وكعادتها في "تخلاط العرارم" قامت بدس صورة عبد العزيز عماري عمدة الدار البيضاء السابق في المادة، مع العلم أن المخطط الذي تتحدث عنه المادة يهم جهة الدار البيضاء الكبرى، والملاحظات التي أشار إليها التقرير موجهة إلى وزارة الداخلية، وهي من تولى الجواب كما هو منشور في الجريدة الرسمية عدد 70/73 مكرر . 
وأيضا تم إدراج صورتي كلا من مصطفى باكوري، رئيس جهة الدار البيضاء سابقا، وسعيد احميدوش الوالي وعامل عمالة الدا البيضاء، في حين أن المخطط تم توقيعه أمام أنظار صاحب الجلالة شهر شتنبر 2014، ولم يكن احميدوش حينها واليا بالدار البيضاء،  وأيضا قبل انتخابات 2015 الجماعية، والتي حملت معها العماري والباكوري إلى رئاسة الجماعة الجهة على التوالي، بل إنه في تلك المرحلة لم تكن توجد جهة اسمها جهة الدار البيضاء سطات كما هو الحال اليوم، بل جهة الدار البيضاء الكبرى والتقسيم الجهوي الحالي لم يعتمد بعد. 
في صيغة العنوان مبالغة كبيرة تتحدث عن تبخر 3360 مليار، وواقع الحال وقبل تقرير المجلس الأعلى للحسابات، يتحدث بالبينات والوقائع عن مشاريع هيكلية تم إنجازها فعلا غيرت صورة الدار البيضاء وانعكست إيجابا على حياة ساكنتها، من قبيل الأنفاق والجسور، وخطوط الترامواي، وحديقة الجامعة العربية، والكورنيش وغيرها، فهل يا ترى إذا كانت تلك المبالغ قد تبخرت كما ادعت الجريدة، فمن موَّل هذه المشاريع وأشرف على إنجازها؟ 
من حق المجلس الأعلى للحسابات بل من الواجب عليه أن يقوم بإبداء ملاحظاته، وهي ملاحظات مهمة خصوصا ما يتعلق بالحكامة،  لكن أن نحمل تلك الملاحظات والتوصيات ما لا تحتمله، فهذا هو التدليس عينه، ولله في خلقه شؤون !!!

التعليقات

أضف تعليقك