ابراهيمي: العدالة والتنمية حزب حي يتفاعل مع الأحداث وما يزال يقدم الدروس في الديمقراطية الداخلية

ابراهيمي: العدالة والتنمية حزب حي يتفاعل مع الأحداث وما يزال يقدم الدروس في الديمقراطية الداخلية
الاثنين, 16. مايو 2022 - 16:51

قال مصطفى ابراهيمي، نائب رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، إن حزب العدالة والتنمية، حزب حي يتفاعل مع الأحداث السياسية، ويحمل هموم الشعب المغربي، وما يزال يقدم الدروس في الديمقراطية الداخلية.
وأوضح ابراهيمي، في كلمته خلال الاجتماع الأسبوعي للمجموعة، المنعقد اليوم الإثنين 16 ماي 2022، والذي ترأسه نيابة عن رئيس المجموعة، أن الحزب ورغم نتائج انتخابات 8 شتنبر 2021، أظهر تميزه في تدبير شؤونه الداخلية، من خلال مواصلته عقد المؤتمرات الجهوية في أجواء تطبعها الديمقراطية والمسؤولية، وتدبير مواقفه من مستجدات الحياة السياسية الوطنية.
وشدد في هذا الصدد، على أنه لا يوجد حزب في المغرب يُعمل مساطر وقوانين داخلية صارمة في اختيار مسؤوليه ومنتخبيه، مشيرا إلى أن المغاربة يتابعون كيف يتولى مسؤولو الأحزاب الأخرى المسؤوليات في أحزابهم، إما بالتعيين أو بالتصفيق، أو بالولاءات، أو بطرق التعيين في الشركات والمقاولات.
هذا ودعا ابراهيمي الصف الداخلي للحزب، لمزيد من المقاومة من أجل مواصلة خط الإصلاح، مبرزا أن خصوم الحزب وخصوم الإصلاح في المغرب، لا يكلون ولا يملون، وهو ما يستدعي بحسبه "مزيدا من الصبر والتواصي بالصمود"، مبينا أن نتائج الانتخابات لا تعكس حقيقة موقع الحزب، على الرغم من الأسباب الذاتية أو الخارجية التي قد تكون أدت إليها.

التعليقات

أضف تعليقك