الانتحار والاستقالات الجماعية تُهدد جيش الإحتلال الإسرائيلي بالزوال

الانتحار والاستقالات الجماعية تُهدد جيش الإحتلال الإسرائيلي بالزوال
الثلاثاء, 28. يونيو 2022 - 13:13

كشف موقع "روتر" العبري، اليوم الثلاثاء 28 يونيو الجاري، عن معطيات مُقلقة وقاسية حول الحالة التي تعيشها شرطة الاحتلال الإسرائيلي في ظل موجة الاستقالات التي تطال أفراد حراس الحدود وضباط الشرطة. 
وقال الموقع وفق ما نقله موقع "العربي الجديد"، إن 114 ضابطا في حرس الحدود قدموا إستقالتهم عام 2021 ومنذ بداية عام 2022 تقدم 71 بطلب الإستقالة، أما فيما يتعلق بالشرطة فقد كشفت التقارير أن 400 ضابط في صفوف الشرطة تقدموا باستقالاتهم منذ بداية العام مع توقعات بوصول العدد إلى 1000 مع نهاية العام الحالي.
 وأضاف أن "عدد الاستقالات يفوق عدد المستجدين في الشرطة، وهم ما دفع المفتش العام للشرطة كوبي شبطاي إلى تقليص مدة التدريب من سبعة أشهر إلى سبعة أسابيع فقط". 
ونقل الموقع عن جهات مطلعة قولها، إن أسباب هذه الظاهرة تعود إلى تراكم الأعباء على جهاز الشرطة خصوصًا في الأشهر الماضية التي شهدت حالة توتر في أنحاء القدس والضفة، فضلا عن تدني الأجور وارتفاع مستوى المعيشة.
ومن جانب آخر، كشفت وسائل الإعلام العبرية، عن وجود قفزة في عدد حالات الانتحار بين الجنود داخل صفوف جيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث أكدت أن عدد حالات الإنتحار سجلت ارتفاعا كبيرا منذ بداية عام 2022، حيث وضع 11 جنديا حدا لحياتهم، في حين أقدم 11 آخرين على الانتحار خلال العام الماضي، وفي عام 2020 انتحر 9 جنود".
وأكدت هيئة البث الرسمي "الإسرائيلي ""كان"، أن وجود هذه "القفزة" في عدد الجنود المنتحرين تسبب بقلق "إسرائيلي"، ما دفع برئيس قسم القوة العاملة في جيش الإحتلال يانيف عاشور، إلى عقد جلسة طارئة مع مسؤولي الصحة النفسية لدراسة الأسباب التي أدت إلى "هذا الارتفاع المقلق لهذه الحالات من الانتحار".
وبحسب ما نقله موقع "عربي 21" "لم يصدر عن الجلسة أي استنتاج واضح، لكن قادة الجيش أمروا بمضاعفة اليقظة والانتباه إلى الموضوع، كما أمر رئيس القوة العاملة بفتح خط ساخن".

التعليقات

أضف تعليقك