الغذاء والطاقة يفاقمان العجز التجاري للمغرب

سجل العجز التجاري للمغرب تفاقما بنسبة 48,7 في المائة خلال الفصل الأول من السنة الجارية، وذلك نتيجة ارتفاع كبير في الواردات، خصوصا المنتجات الطاقية والغذائية.
وبحسب الإحصائيات التي أعلن عنها مكتب الصرف، بلغ العجز التجاري في نهاية شهر يونيو المنصرم حوالي 150 مليار درهم، مقابل 101 مليار درهم قبل سنة.
وأفاد مكتب الصرف، ضمن الإحصائيات الشهرية للمبادلات الخارجية برسم شهر يونيو، بأن الواردات بلغت 365,5 مليارات درهم، بارتفاع ناهز 44,2 في المائة قبل سنة، أي بزيادة 111 مليار درهم.
ومن جهتها، حققت صادرات المغرب 215 مليار درهم في نهاية شهر يونيو، بارتفاع نسبته 41,2 في المائة، أي بزيادة بلغت 62 مليار درهم.
ونتيجة لهذه التطورات، انخفض معدل تغطية الصادرات للواردات من 60,1 في المائة في يونيو 2021 إلى 58,8 في المائة في يونيو 2022.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.