الغنوشي من جديد أمام الأمن.. النهضة: محاولة سخيفة لفبركة ملف واستهداف وترهيب المعارضين

الغنوشي من جديد أمام الأمن.. النهضة: محاولة سخيفة لفبركة ملف واستهداف وترهيب المعارضين
الأربعاء, 3. أغسطس 2022 - 12:09

قالت حركة النهضة التونسية، إن رئيسها راشد الغنوشي، يمثل أمام الفرقة المركزية للحرس الوطني بالعوينة، الأربعاء 03 غشت 2022، لسماعه على خلفية اتهامه بنعت الأمنيين ب"الطاغوت"، واصفة هذه الاتهامات بأنها زور وبهتان.
وأضافت الحركة في بيان نُشر على حسابها بفيسبوك، أن كلمة الغنوشي التي جاءت خلال تأبينه للقيادي بحركة النهضة من جهة تطاوين، فرحات العبار رحمه الله في شهر فبراير الفارط، خلت من الوصف المذكور في حق الأمنيين، منددة بشدة "بهذا الاتهام الباطل".
وأكدت الحركة "أن ما يحصل إنما هو حلقة جديدة من حلقات استهداف الرموز السياسيين المعارضين للانقلاب وترهيبهم، ومحاولة سخيفة لفبركة ملف على أساس اصطياد فاسد لكلمة التأبين للأستاذ راشد الغنوشي"، مشددة "أن الكلمة تضمنت بوضوح لا يقبل أي تأويل، إلا لمن تسوّل له نفسه السوء، مناقب الفقيد وشجاعته في مواجهة الظلم والطغيان، ولم تتعرض بتاتا لذكر الأمنيين لا تصريحا ولا تلميحا".
وجددت الحركة التذكير، أن راشد الغنوشي رمز من رموز الفكر الوسطي المعتدل، قضى حياته في الدفاع عن الحريات والديمقراطية ومحاربة الاستبداد والتطرف الفكري، أيا ما كانت المرجعية التي يتدثر بها".
وخلصت إلى أن هذا الأمر، تشهد به بيانات الحزب وكتابات راشد وحواراته ومواقفه قبل الثورة وبعدها، لاسيما إبان انتشار الجماعات التكفيرية التي كفرت الحكومات واستهدفت قوات الأمن والجيش الوطنيين.

التعليقات

أضف تعليقك