دراسة عن شباب الجالية المقيمة بأوروبا: يجب تسريع الإصلاحات بالمغرب والبداية من التعليم

كشف مجلس الجالية المغربية بالخارج، في دراسة حول وضعية الشباب المغاربة المقيمين بأوروبا، عن الارتباط القوي لشباب الجالية بالمغرب، من خلال مؤشرات زيارة شباب الجالية للمغرب وأهمية النسيج العائلي والأصدقاء في تشجيع زيارات الوطن، حيث أن 95 في المائة منهم يزورون المغرب و61 في المائة يزورون المغرب بصفة سنوية.
وأوردت الدراسة المعنونة بـ”وضعية الشباب المغاربة المقيمين بأوروبا”، والمنشورة بالموقع الإلكتروني لمجلس الجالية، آراء هؤلاء الشباب عن الإصلاحات في المغرب، والتي جاءت متباينة، من خلال تعبير أغلب المستجوبين عن ضعف الرضى على خدمات المؤسسات المغربية، حيث عبر ثلثي المستجوبين عن عدم رضاهم على سرعة الإصلاحات (41 في المائة عدم الرضى عن النقل الدولي)، 48 في المائة عن الخدمات القنصلية، 52 في المائة عن العدل، 42 في المائة عن وسائل الإعلام، 47 في المائة عن الجمارك.
في مقابل ذلك، عبر 57 في المائة من شباب الجالية المغربية ببلجيكا عن رضاهم عن الإصلاحات الجارية بالمغرب، مقابل 44 في المائة بالنسبة لمغاربة فرنسا، و44 في المائة فرنسا، 38 في المائة هولندا، 37 في المائة إيطاليا، 18 في المائة إسبانيا و12 في المائة بالنسبة لمغاربة ألمانيا.
وفيما يخص المشاركة في الانتخابات والحياة السياسية، فقد سجلت الدراسة ذاتها، أن رغبة أبناء الجالية جد ضعيفة في المشاركة في الحياة السياسية بالمغرب، حيث لا تتجاوز النسبة 16 في المائة بالنسبة للمقيمين بإيطاليا، 9 في المائة لإسبانيا؛ 7 في المائة ألمانيا، 6 في المائة فرنسا، و4 في المائة لمغاربة بلجيكا و1 في المائة فقط لهولندا.
وأبرزت الدراسة ذاتها، أن شباب الجالية المغربية، يربطون مستقبلهم بالمغرب من خلال الصور المشكلة عندهم عن المغرب، إذ صرح 64 في المائة أن التعليم هو القطاع الذي ينبغي للمغرب الاستثمار فيه، متبوعا بقطاع الخدمات ثم الصناعة ثم السياحة.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.