ابن كيران: الخصوم الحقيقيون للحزب قاموا بكل شيء وأكثر في 8 شتنبر

أكد الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن نتائج انتخابات 8 شتنبر 2021، جاءت بعد أن قام خصوم حزب “المصباح” بكل شيء يمكن فعله لإسقاط الحزب، وأسقطوه انتخابيا.
لكن، يقول ابن كيران في كلمة له خلال الجلسة العامة للمؤتمر الوطني السابع لشبيبة العدالة والتنمية، 17 شتنبر 2022 ببوزنيقة، حين جئت للشبيبة أمس واليوم، أدركت أنهم استطاعوا أن يسقطونا من المواقع والمناصب والمكاسب والكراسي، لكنهم لم ولن يهزموا ويسقطوا عزيمتنا.
واعتبر المتحدث ذاته، أن فالعدالة والتنمية حصل في تلك الانتخابات على 13 مقعدا، أما الآخرين فقد مُنحت لهم تلك المقاعد، متسائلا، هذا الحزب الذي يقود الحكومة، هل له زعيم سياسي، هل له نظرية، هل له نخبة، مشيرا إلى أن أكثر من جاؤوا بهم للمسؤوليات التقطوهم التقاطا.
“هذا هو التحكم، الذي يبحث عن الأدوات عند الحاجة ويتخلص منها بعد ذلك”، يقول ابن كيران في وصف المشهد السياسي، معبرا عن أسفه لانخراط بعض الأحزاب التي خرجت من رحم الشعب، وكان الشعب يحبها، في هذا المسار، بغية الحصول على المقاعد.
وأردف ابن كيران متسائلا عن الذين قاموا بصنع نتائج انتخابات شتنبر، لماذا فعلوا ذلك؟ وأين سيجد الوطن حزبا كحزب العدالة والتنمية وشبيبة كشبيبته؟
وأشاد الأمين العام بشبيبة حزبه، قائلا إنهم شباب يحاولون الالتزام على أكمل الوجوه الممكنة، في زمن الانحراف الانحلال والفساد، كما يحاولون القيام بوظائفهم، وعدم الغش وغيرها، فماذا يريدون من هذا الحزب؟ يتساءل ابن كيران.
وتوجه المتحدث ذاته بالنصيحة لشبيبة “المصباح” بقوله: يجب أن تصبروا، فلكم خصوم، لو أمكن أن يحجبوا عنكم ضوء الشمس لفعلوا.
غير خائفين يقول ابن كيران لوصف وضع حزبه بعد كل ما وقع، لكن، يسترسل المتحدث ذاته، لن نقوم ولن ندعو لانقلاب أو ثورة، بما ينتج عنها من فوضى، بل إن طريقنا هو الإصلاح، الذي تتحسن به الأوضاع وتمضي في ظله بلدنا قدما.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.