يتيم : لهذه الأسباب سترفض النقابات الكبرى قانون النقابات

قال القيادي في حزب العدالة والتنمية والوزير السابق للشغل محمد يتيم، إن النقابات الكبرى لن تسمح بمناقشة واعتماد قانون النقابات على غرار الأحزاب، لأنه مفروض في هذا القانون أن يتضمن مقتضيات تتعلق بالدمقرطة الداخلية للنقابات وحكامة التدبير المالي، وخاصة ما يتعلق بدعم الدولة وشفافية التدبير المالي وتقديم تقارير للمجلس الاعلى للحسابات، وهو ما ترفضه وسترفضه بحسبه النقابات البيروقراطية التي تخلد زعاماتها في المسؤوليات ولا يحدث التناوب فيها إلا بواسطة ملك الموت.
وأبرز يتيم في تدوينة على صفحته الخاصة على “الفيسبوك” أن هذه النقابات “ستتمسك بموقفها التقليدي من رفض تقنين الحق في الاضراب الذي هو مقتضى دستوري”.
وأضاف أن الحكومة الحالية ومن على شاكلتها لن تصر أيضا على” تمرير” قانون الاضراب وذلك لسبب بسيط وهو أنه لم يعد هناك إضراب، وأن النقابات البيروقراطية قد تكلفت بالقضاء على ممارسته، مردفا ” لا غرابة في ذلك حين نرى هذا التواطؤ بين ” النضال” و ” الرسمال ” وحين نرى أنه لم يعد بينهما برزخ أنهما يلتقيان ويفيض المالح منهما على الحلو والعكس صحيح، وأن يتحول ما كان يتصور أنه عذب فرات الى ملح أجاج !!”.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.