لا استسلام.. ابن كيران: رغم نتائج انتخابات شتنبر القاسية سندافع عن بلدنا ومجتمعا وملكنا

المحجوب لال

أكد الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن حزبه، ورغم النتائج القاسية التي أعلنت لانتخابات شتنبر 2021، إلا أنه ما يزال يؤمن بأن إصلاح الأمور إنما مدخله هو السياسة، وأن أبناء الحزب سيستمرون في الدفاع عن بلدهم ومجتمع وملكهم.
وشدد ابن كيران في كلمة له خلال المؤتمر الإقليمي لـ “مصباح” بركان، الأحد 25 شتنبر 2022، أن العدالة والتنمية يقوم في ظل الظروف الراهنة بواجب مقدس، للدفاع عن ثوابت الوطن ووحدته، وأن يصل للمسؤولية أناس يتصفون بالصلاح.
وأوضح المتحدث ذاته، أن المسؤولية الملقاة على أبناء الحزب كبيرة، خاصة في ظل التوترات التي نراها، موضحا أن الحزب لا يؤمن بالانقلاب ولا بالثورة ولا بالخروج للشارع، بل يؤمن بالإصلاح من داخل المؤسسات.
وتابع ابن كيران مخاطبا أعضاء الحزب، يجب أن لا ننسى من نحن، وأننا متمسكون بأساس في هذا البلد وهو المرجعية الإسلامية، التي تظهر في السلوك، مشددا أنه لا يمكن فصل السياسة عن الدين وإلا لما بقي فيها سوى الوحوش.
ودعا الأمين العام إلى الحفاظ على الوطن والعمل على إصلاح ما فيه من أشياء تحتاج لإصلاح، سواء في التعليم أو الصحة أو تحقيق المزيد من العدالة الاجتماعية وغيرها، مشيرا إلى أن انتقاد السياسة لا مانع منه، خاصة وأن سياسة الدولة فيها ما يُنتقد، كما يمكن انتقاد سياسة الملك، لكن، يستدرك ابن كيران، “ذلك مشروط بالحفاظ على رمزية الملك”.
ونوه المتحدث ذاته بحرص المغاربة على نظامهم الملكي، متوقفا عند بعض الأحداث التاريخية التي تؤكد هذا المعنى، ومن ذلك اشتراط المقاومة أي تفاوض مع الاستعمار على عودة الملك إلى عرشه.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.