بنك المغرب يتوقع نسبة نمو لا تتجاوز 0.8 في المائة واستمرار ارتفاع التضخم

توقع بنك المغرب، أن يسجل النمو الاقتصادي هذه السنة تباطؤا ملموسا يصل إلى 0.8 في المائة، نتيجة تراجع القيمة المضافة الفلاحية بنسبة 14.7 في المائة وتباطؤ وتيرة نمو الأنشطة غير الفلاحية إلى 3.4 في المائة.
وبحسب بلاغ بنك المغرب الذي نشره عقب الاجتماع الفصلي الثالث لمجلسه برسم سنة 2022، يتوقع البنك أن يتسارع النمو إلى 3.6 في المائة في سنة 2023، ارتباطا بالارتفاع بنسبة 11.9 في المائة في القيمة المضافة الفلاحية، مع فرضية العودة إلى محصول حبوب متوسط قدره 75 مليون قنطار، وفي المقابل يرجح أن تواصل الأنشطة غير الفلاحية تباطؤها حيث يتوقع أن تتراجع وتيرة نموها إلى 2.5 في المائة.  
كما تشير توقعات بنك المغرب، إلى تسارع وتيرة التضخم إلى 6,3 في المائة بالنسبة لمجمل سنة 2022، مقابل 1,4 في المائة في 2021، قبل أن تعود إلى 2,4 في المائة في سنة 2023″.
وأضاف المصدر ذاته، أنه نتيجة تزايد أثمنة المواد الغذائية التي يتضمنها، يرتقب أن يتسارع مؤشر التضخم الأساسي بنسبة 6,3 في المائة في 2022 عوض 1,7 في المائة في 2021 قبل أن تتباطأ وتيرته إلى 2,5 في المائة في 2023.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.