القضاء بيننا… العلوي يكشف عن الحالة الصحية للطلبة ضحايا هجوم عصابة “القاعديين” بفاس

أكد مصطفى العلوي، رئيس منظمة التجديد الطلابي، أن طلبة التجديد الطلابي الذين تعرضوا لاعتداء من عصابة “القاعديين” يوجدون في حالة صحية مستقرة ولا تستدعي للقلق، مشيرا إلى أن قرابة 20 فردا من العصابة المذكورة عمدوا إلى الاعتداء على هؤلاء الطلبة باستخدام مختلف الأسلحة البيضاء.
وأوضح العلوي في تصريح لـpjd.ma، أن هذا الحادث والإرهاب الذي يمارسه هذا الفصيل الذي ليس الأول، لكنه لن يمر بدون محاسبة، مشيرا إلى أن ضحايا الاعتداء وضعوا شكاية لدى مصالح الأمن ليتم تقديمها إلى وكيل الملك بفاس.
وأبرز المتحدث ذاته، أن المنظمة الطلابية خرجت بتصريحات للرأي العام لفضح هذا الاعتداء الهمجي لهذا الفصيل الذي يرتكب هذه المجازر، منبها إلى أنه بالتزامن مع الاعتداء على طلبة التجديد الطلابي تم الاعتداء أيضا على طالب مستقل بكلية الشريعة بفاس من قبل العصابة نفسها، مؤكدا أن هذا الفصيل يكرر اعتداءاته في محاولة منه لفرض سيطرته وهيمنته على الساحة الجامعية بفاس، وذلك بترهيبه للطلبة وللأساتذة والإداريين.
وحول من يتحمل مسؤولية هذه الاعتداءات، أجاب رئيس منظمة التجديد الطلابي بأن فصيل “القاعديين” هم من يتحملون المسؤولية كاملة، ومن يحمونهم سياسيا، قبل أن يضيف ” هناك حزب معين ومعلوم، وجمعية تدعي الحفاظ على حقوق الإنسان هم من يوفرون التغطية السياسية والحقوقية للمجرمين من هذا الفاصل”.
فضلا عن ذلك نبه المتحدث ذاته، إلى تقاعس الجهات التي من المفروض منها أن تحمي الطلبة والمواطنين في محاسبة هذا الفصيل، مبينا أنها لا تتعامل مع شكاية الطلبة سواء من التجديد الطلابي أو من المستقلين بالجدية المطلوبة.
يُذكر أن عناصر من عصابة القاعديين بكلية الآداب-سايس بفاس، قد اعتدوا أمس الثلاثاء 27 شتنبر الجاري، على عضوين بمنظمة التجديد الطلابي، وذلك باستعمال السيوف، لتصيبهما بجروح بليغة في كافة أنحاء الجسم، وخاصة على مستوى الوجه والرأس.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.