بووانو: شركات المحروقات مصت دماء المغاربة ويجب أن تُحاسب “فيديو”

أكد عبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، أن رأي مجلس المنافسة حول المحروقات، فيه نوع من الإقرار والتماهي والانسجام مع تقرير المهمة الاستطلاعية التي قام بها مجلس النواب، حيث خلص إلى نفس المعطيات والتوصيات، قبل أن يضيف “كنا ننتظر أن يبث ويتخذ قرارات جزرية، لأنه سبق أن كانت دراسة في الموضوع للمجلس السابق برئاسة الكَراوي”.
وقال بووانو في تصريح مصور لـ pjdtv، على هامش الندوة الصحفية التي عقدها حزب العدالة والتنمية، الأربعاء 28 شتنبر الجاري بالرباط، إن التقرير فيه بعض الأمور غامضة وتحتاج إلى تفسير ووضوح، ومن ذلك، يردف المتحدث ذاته، أن التقرير يقول بوجود تركيز حاد في قطاع المحروقات، متسائلا: من يستحوذ على الاستيراد والبيع بالتقسيط والبيع بالجملة؟وشدد بووانو أنه يتبنى فكرة فرض ضريبة استثنائية على شركات المحروقات لأنها حققت هامش ربح غير أخلاقي وصل لـ1.40 درهما للتر الواحد، داعيا في هذا الصدد، مجلس المنافسة إلى اتخاذ القرار المناسب في القريب العاجل، لأنه ليس مجلسا لإبداء الآراء فقط، بل له سلطة اتخاذ قرارات جزرية.
ووصف المتحدث ذاته شركات المحروقات بالمغرب بـ “مصاصي الدماء”، ذلك أن سعر النفط لما يرتفع في العالم يرتفع في المغرب مباشرة، وحين ينخفض تأخذ الشركات وقتها وتبيع مخزونها الذي اشترته بأثمنة منخفضة للمواطنين بأثمنة مرتفعة.
وتابع “ما دامت هذه الشركات ربحت ومصت دماء المغاربة فيجب أن تؤدي الثمن”، والثمن بحسبه، هو إقرار ضريبة مناسبة، مشددا على أن الضريبة الحالية والبالغة 37 في المائة غير كافية.
وتوقف بووانو عند أرباح شركة رئيس الحكومة من قطاع المحروقات، قائلا إنها زادت بنسبة 50 بالمائة، منتقدا جمعه بين السلطة والمال، لما لذلك من خطر على ثقة المغاربة في المؤسسات والمنتخبين، بل وحتى على ثقتهم في مستقبلهم.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.