حمورو: ابن كيران مُصر على أداء واجبه في التأطير السياسي وعلى أعضاء الحزب القيام بمسؤولياتهم في التعبير

قال حسن حمورو، عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، إنه بعد سنة تقريبا على انتخاب الأستاذ عبد الإله ابن كيران، أمينا عاما للحزب، لا يخلو أسبوع من كلمة له أو لقاء مباشر معه وفي مختلف جهات البلاد.
وأشار حمورو في تدوينة نشرها بحسابه على فيسبوك، إلى أنه رغم الظروف الصحية لابن كيران، والظروف المحيطة بالحياة السياسية الوطنية، إلا أن الأمين العام يصر على أداء واجبه في التأطير السياسي لأعضاء الحزب ولعموم المواطنين.
وشدد المتحدث ذاته، أن هذه الدينامية التأطيرية، ليست مرهونة بالنتائج الانتخابية، بل هي من باب المسؤولية، لأن أبناء العدالة والتنمية، مقتنعون بأن على الصادقين أن يقوموا بواجبهم وأن يتحملوا مسؤوليتهم في التعبير عن آرائهم، فمرجعيتنا، يردف حمورو، “تعلمنا ذلك، وتعلمنا بأن العامل ليس مسؤولا عن النتائج.. وإنما مسؤول عن العمل أولا”.
يُذكر أن ابن كيران أطر خلال هذه السنة، جميع المؤتمرات الجهوية للحزب، بجهات المملكة الـ 12، كما أطر لقاءين بالمؤتمر الوطني السابع لشبيبة حزب العدالة والتنمية، ودورة المجلس الوطني الأخيرة، وعقد لقاء مع مسؤولي الحزب على الجهات والأقاليم، فضلا عن لقاءات تواصلية تهم الانتخابات الجزئية بكل من مكناس والحسيمة وعين الشق وجرسيف.
وخلال نهاية الأسبوع الجاري، سيعقد ابن كيران لقاء تواصليا يوم السبت فاتح أكتوبر بسلا، وفي اليوم الموالي، سيؤطر لقاء تواصليا بالرباط، لفائدة أعضاء ومنخرطي الحزب بالمدينتين.
يُشار إلى أن ابن كيران، أكد خلال هذه اللقاءات التواصلية، أن من واجب أعضاء الحزب، أن يساهموا، كل بحسب ما له من معلومات وقدرات، في تبيان حقيقة الإصلاحات التي قام بها الحزب على رأس الحكومة والجماعات الترابية، وأن يتحملوا مسؤوليتهم التاريخية أيضا، في الدفاع عن ثوابت الوطن، وعلى رأسها مرجعيته الإسلامية، التي تتعرض لاستهداف متواصل، من جهات في الداخل والخارج.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.