ابن كيران: مسؤولية أعضاء الحزب تستوجب أن يقفوا في وجه كل انحراف أو ظلم

المحجوب لال

أكد الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن مسؤولية أعضاء حزبه كبيرة تجاه بلدهم، قائلا، أبناء الحزب عليهم أن يدافعوا عن كل شيء صحيح وفيه الخير، وأن يقفوا في وجه كل شيء فيه انحراف أو ظلم.
جاء ذلك في كلمة لابن كيران خلال لقاء تواصلي نظمه “مصباح” سلا، السبت فاتح أكتوبر 2022، حيث عبر المتحدث ذاته عن سعادة أبناء الحزب بانتمائهم لهذا الوطن، مشددا أن عدم الانتباه لما يقع في البلد سيجعل الأمور ستسوء علينا جميعا.
وتابع، أنظروا إلى الوضع في تونس وليبيا واليمن ومصر وغيرها، ليتبين لكم أثر هذا السوء على عموم المواطنين وعلى أبناء الحركة الإسلامية خصوصا، لذلك، يقول ابن كيران، يجب أن نكون على استعداد للوقوف إلى جانب البلد.
وأضاف، كلامي محاولة لاستنهاض عزائمكم من جديد، ولذلك لا يمكن أن ننتظر انتخابات 2026، لأن عملنا دائم ولا يرتبط بالانتخابات، بل يجب أن نكون على استعداد دائم ومتواصل، عبر الاقتراب من المواطنين، واقناعهم بما نحن عليه، وبما عملناه من إيجابيات وبما نحمل من مبادئ وقيم.
“المغرب ليس متروكا لنفسه، وما نقوله ونتصرف به ونعبر عنه هناك من يلتقطه، وعلى ضوئه تُبنى سياسات”، يردف الأمين العام، لذلك، يقول ابن كيران، “أنبهكم إلى مسؤوليتكم الشخصية والفردية، فنحن، متبوعون في الدنيا بما نفعل وفي الآخرة مسؤولون أيضا.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.