ابن كيران: أخنوش ليس برجل سياسة ويفتقد للكاريزما والإيديولوجية

أكد الأستاذ عبد الإله ابن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن حزب العدالة والتنمية في انتخابات 8 شتنبر هزمته الأموال وليس السياسة، مضيفا أن وضعية البلاد ليست جيدة وتحتاج إلى حكومة قوية تكون واسطة بين الملك والشعب لإيصال مشاكله.
وقال ابن كيران الذي كان يتحدث خلال لقاء تواصلي مع أعضاء الحزب بالرباط، مساء أمس الأحد 2 أكتوبر الجاري، إن رئيس الحكومة الحالي لم تكن عنده علاقة بالسياسة حتى عُين رئيسا لحزب للأحرار، قبل أن يضيف” فهل يمكن أن تكون رئيس حزب من الصعب جدا، مكاينة لا كاريزما لا إيديولوجية، وإنما يسير حزبه كشركة والشركة شيء والحزب شيء آخر..”.
وأوضح ابن كيران، أنه لما كان رئيسا للحكومة كان يتواصل مع جلالة الملك في المشاكل التي تهم المغاربة، مخاطبا أخنوش” إذا لم تقم بهذا الأمر فلماذا تصلح إذن؟”.
وأضاف ” لا يمكنك أن تسير حكومة في دولة كالمغرب وأنت لا تجيد التواصل والوساطة بين جلالة الملك والشعب”، مستطردا “واش المغاربة غيعيطوا على سيدنا كاملين، رئيس الحكومة هادشي لاش اصلاح”.
هذا وشدد الأمين العام للحزب، على أن المغرب لا يزال يحتاج إلى حزب للعدالة والتنمية نظرا لأمانة ونزاهة أعضائه، مردفا “5000 مستشار و200 رئيس جماعة ومع ذلك لم يثبت على أي عضو من العدالة والتنمية شيء حقيقي هذا في الحقيقة من غرائب الظهر”.
وتابع مخاطبا أعضاء الحزب ” أنتم قمتم بالمعجزات، وبلادكم أحوج إليكم، لذلك يجب أن تعرفوا أن الدور الذي قمتم به في هذا الوطن غير مسبوق، أنتم من ساهم في الإصلاح، وفقدان المقاعد في السياسة أمر وارد، والحزب لا يزال حيا ويريد أن يشتغل فيما فيه مصلحة للبلاد والعباد”.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.