“مصباح” الرباط يحتج على هدر المال العام بمجلس جماعة الرباط

انتقد أنس الدحموني عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس جماعة الرباط، صرف مكتب مجلس الجماعة المال العام في غير محله، مستهجنا تخصيص اعتمادات مالية كبيرة لكراء السيارات بالجماعة، معتبرا الأمر مظهرا من مظاهر البذخ، في الوقت الذي يعاني فيه الشعب المغربي من أزمة اقتصادية خانقة. 
وشدد الدحموني في مداخلة باسم فريق “المصباح” في إطار المصادقة على مشروع ميزانية 2023، أن ما يقوم المجلس الحالي به من خلال صرف الأموال لكراء سيارات فاخرة ويضاعف من ميزانية السفريات غير مقبول في هذه الظرفية الاقتصادية التي تمر منها البلاد.
وأضاف أن شراء الوقود والزيوت وقطاع الغيار والصيانة وإصلاح السيارات تعرف بدورها تخصيص زيادات كبيرة من الاعتمادات المرصودة وكأن المكتب المسير للجماعة سيقضي وقته في الطائرات وفي السفريات وهذا شيء غير مقبول بحسبه.
ولفت عضو مجلس جماعة الرباط، إلى أن مصاريف الإطعام والاستقبال والإقامة تضاعفت 5 مرات في عهد هذا المجلس، حيث انتقلت من 30 مليون سنتيم إلى 150 مليون سنتيم، مردفا” هذه إهانة، خاصة وأن الظروف الاقتصادية صعبة على المواطنين”.
ومن جهة أخرى، ثمن المتحدث ذاته، تخصيص مبلغ مليون درهم لمساعدة ودعم الجمعيات، في مقابل ذلك، انتقد بقاء نفس الميزانية للمكتب الصحي الذي يلعب أدوارا مهمة.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.