“مصباح” سوس ماسة: حكومة أخنوش تحاول تبرير فشلها بالطعن في إنجازات العشرية الأخيرة

عبرت اللجنة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بسوس ماسة، عن اعتزازاها بالأداء النوعي والمساهمة الإيجابية لحزب العدالة والتنمية على المستوى الحكومي والجماعات الترابية طيلة 10 سنوات الماضية، مؤكدة أن “حقائق التاريخ والواقع لا يمكن محوها وتجاوزها رغم محاولات البعض تبرير الفشل بالطعن في إنجازات تلك المرحلة”.

جاء ذلك في بيان لـ “مصباح” سوس ماسة، صدر بمناسبة الاجتماع الذي عقده يوم الأحد 2 أكتوبر 2022، توصل به pjd.ma، حيث أكد اعتزازه بالدينامية التي يعرفها الحزب مركزيا ومجاليا ومنها المجهودات التواصلية للأخ الامين العام للحزب وأعضاء الأمانة العامة وكذا نجاح المؤتمر الوطني السابع لشبيبة العدالة والتنمية.

وأشاد البيان “بانطلاق ورش استكمال الهياكل الحزبية المتعلق بتجديد الكتابات المحلية في أقاليم الجهة وبالنجاح الذي طبع أشغال المؤتمرات التي انعقدت، وكذا باستعداد مناضلات ومناضلي الحزب لكسب رهان هذه الاستحقاقات بما يكرس مكانة الحزب كفاعل أساسي في المشهد السياسي الوطني والجهوي والمحلي”.

من جانب آخر، عبر المصدر ذاته، عن أسفه الشديد على الأداء التدبيري الباهت للعديد من مجالس الجماعات الترابية بالجهة، معتبرا أن “ذلك نتيجة مباشرة لما شاب محطة 8 شتنبر من اختلالات غير مسبوقة”، مشددا أن عدم تمكن العديد من تلك المجالس من إعداد مخططاتها وبرامج عملها في آجالها القانونية إلا أحد أدلة ذلك.

وفي هذا السياق، جددت اللجنة الجهوية للعدالة والتنمية بسوس ماسة، اعتزازها بالأداء المشرف لمنتخبي الحزب بمختلف الجماعات الترابية بالجهة خلال الولاية الانتدابية 2015-2021، وكذا الدور البناء الذي يقوم به منتخبو الحزب خلال الولاية الحالية.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.