العمراني يكشف حقيقة فيلات مكترات ب 70 درهما في الرباط

أثار خبر وجود فيلات في ملك جماعة الرباط، تكترى بـ 70 درهما للشهر، الكثير من علامات الاستغراب، حيث تساءل عدد من المواطنين عن سبب استمرار هذه الظاهرة، وكيفية معالجتها.

وفي هذا الإطار، قال لحسن العمراني، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس جماعة الرباط، إن هذه الفيلات وعدد من المحلات التي يتم كراؤها بأثمان بخسة جدا، هي أمر موروث عن المجالس السابقة، وأن المجلس السابق برئاسة العدالة والتنمية حاول معالجة الملف، غير أن ظهور جائحة كورونا، ونظرا لتبعاتها على أداء واشتغال المجلس، حال دون اتخاذ خطوات عملية في الموضوع.

وشدد العمراني في تصريحات صحفية، أدلى بها على هامش دورة أكتوبر 2022، أن المطلوب ليس تحيين سومة الكراء، لأن المسطرة القانونية تعني زيادة ب 10 في المائة، وبالتالي، هي زيادات ببضع دراهم، ولذلك لن تعالج المسألة بل ستطيل في عمرها.

خاصة، يقول العمراني، وأن المستفيدين من هذه المحلات، سيتوفرون حين التحيين، على شرعية حقيقية للاستمرار والبقاء في تلك الفيلات أو المحلات التجارية بتلك المبالغ الزهيدة، بما فيها محلات في باب الحد بالرباط.

والحل الجذري للموضوع، يقول العمراني، هو الذي عمل المجلس السابق على تنزيله، ويتمثل في بناء المجلس الجماعي لمشروع لفائدة الجماعة، يمكنها من إخلاء تلك الفيلات، عبر الترخيص لنفسها ببناء مركب جماعي، الأمر الذي يستوجب على المعنيين إفراغ الأماكن المعنية.

دون هذا الحل، يسترسل رئيس الفريق، فإن أي إعادة نظر في سومة الكراء، لن تضيف أي شيء، ولن تحقق المطلوب، بل على المجلس الحالي، بأغلبيته الجديدة، المضي قدما في الاختيار الذي اقترحناه سابقا، لأنه الحل الوحيد لهذا الملف، يؤكد العمراني.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.